مقتل 11 جندياً عراقياً بانفجار منزل مفخّخ غربي الموصل

11 من أفراد الشرطة الاتحادية والرد السريع التابعة للداخلية قتلوا

11 من أفراد الشرطة الاتحادية والرد السريع التابعة للداخلية قتلوا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-06-2017 الساعة 14:10
بغداد - الخليج أونلاين


قُتل 11 جندياً عراقياً، وأصيب 7 آخرون، في انفجار منزل مفخّخ بحي الزنجيلي غربي مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال).

وقال النقيب سبهان ولي، من قوات الرد السريع، لوكالة الأناضول: "إن 11 من أفراد الشرطة الاتحادية والرد السريع التابعة لوزارة الداخلية قتلوا، صباح الأربعاء، وأصيب 7 آخرون، بانفجار منزل مفخّخ في حي الزنجيلي غربي الموصل".

وأضاف أن "الجهد الهندسي للشرطة الاتحادية كان يرافق القطعات (القوات) العسكرية المتوغّلة في الزنجيلي لتطهير المناطق التي يتم استعادتها، إلا أن المنزل انفجر عليهم لحظة دخوله".

اقرأ أيضاً:

"الناتو الإسلامي" آخر الحلول لدحر إرهاب "داعش" وإيران

وتقاتل القوات العراقية منذ 12 يوماً من أجل استعادة حي الزنجيلي من تنظيم "داعش"، الذي قتل مئات السكان أثناء محاولة فرارهم.

ويقترب العراق من استعادة الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، من قبضة تنظيم "داعش"، حيث لم يتبقَّ للتنظيم وجود في الجانب الغربي للموصل سوى في حيي الشفاء والزنجيلي، وأجزاء من الموصل القديمة.

وبدأت الحملة العسكرية في أكتوبر/تشرين الأول 2016، واستعادت القوات العراقية النصف الشرقي من الموصل في يناير/كانون الثاني الماضي، وتقاتل منذ فبراير/شباط الماضي لانتزاع النصف الغربي.

مكة المكرمة