مقتل 12 من قوات الأسد بغارات للتحالف الدولي شرقي سوريا

اللافت أن واشنطن نفت علمها بالغارة

اللافت أن واشنطن نفت علمها بالغارة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-05-2018 الساعة 14:52
لندن - الخليج أونلاين


قتل 12 عنصراً على الأقل من قوات الأسد، فجر الخميس، في غارات للتحالف الدولي استهدفت مواقع عسكرية في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة "فرانس برس": إن "المنطقة المستهدفة جنوب مدينة البوكمال الحدودية للعراق تعرضت مرات عدة لهجمات من قبل تنظيم داعش الذي يتواجد عناصره في جيب قريب في البادية السورية".

وقال إعلام النظام السوري والإعلام التابع لمليشيات حزب الله اللبناني، في ساعة مبكرة من صباح الخميس، إن التحالف بقيادة الولايات المتحدة استهدف مواقع لجيش النظام في صحراء سوريا.

فيما ذكرت ما تسمى بوحدة الإعلام الحربي التابعة لحزب الله، أن الضربات وقعت قرب منشأة تعرف باسم المحطة الثانية (تي2)، وتقع قرب الحدود مع العراق وعلى بعد نحو 100 كيلومتر غربي نهر الفرات، حيث يدعم التحالف مقاتلين على الأرض في مواجهة تنظيم داعش.

اقرأ أيضاً :

السعودية والإمارات تواجهان خطر الملاحقة لدعمهما ترامب

لكن الكابتن بيل أوربان، وهو متحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، نفى لـ "رويترز" علمه بأي أنباء عن ضربة للتحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد أهداف أو قوات موالية للنظام السوري.

وأضاف متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) طالباً عدم ذكر اسمه: "ليست لدينا معلومات تدعم هذه التقارير".

وسبق أن أبادت الولايات المتحدة رتلاً مشتركاً روسياً وتابعاً لنظام الأسد، في فبراير الماضي، بالقرب من المنطقة نفسها التي شهدت القصف الليلة الماضية.

مكة المكرمة