مقتل 13 من "القاعدة" بهجوم للتنظيم في أبين اليمنية

يخشى السكان من عودة سيطرة تنظيم القاعدة على المدن اليمنية

يخشى السكان من عودة سيطرة تنظيم القاعدة على المدن اليمنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-02-2017 الساعة 15:10
صنعاء - الخليج أونلاين


لقي 13 من تنظيم القاعدة مصرعهم، السبت، خلال تصدي قوات الأمن من أبناء القبائل لهجوم شنه مسلحو التنظيم على مدينة لودر بمحافظة أبين جنوبي اليمن، وفق مصادر قبلية.

وشهدت "لودر" ثالثة كبرى مدن أبين، خلال الأيام الثلاثة الماضية، نشاطاً ملحوظاً لعناصر القاعدة، عقب انسحاب وحدات تابعة للحزام الأمني، دون معرفة أسباب انسحابها، لكن هذه القوات تعرضت لهجمات مكثفة من قبل التنظيم خلال الفترة الأخيرة.

وفي أغسطس/آب 2016، أعلنت الحكومة اليمنية السيطرة على أبين، وطرد عناصر القاعدة منها، إلا أن التنظيم يشن بين الحين والآخر هجمات متكررة على نقاط أمنية ومقار عسكرية، ذهب ضحيتها العشرات من الجنود.

اقرأ أيضاً :

مقتل قائد بالجيش اليمني و3 من مرافقيه في كمين للقاعدة بأبين

ووفق شهود عيان، شنّ عناصر القاعدة، فجر السبت، هجوماً واسعاً من الجهتين الشمالية والغربية لمدينة لودر، على مقار أمنية بالمدينة، مستخدمين أسلحة رشاشة ومتوسطة، وقذائف "آر بي جي".

من جهتها، قالت مصادر قبلية للأناضول إن أفراد الأمن من أبناء المنطقة ورجال القبائل، تصدوا للهجوم، وتمكنوا من قتل 13 عنصراً من القاعدة، وإصابة آخرين.

وأضافت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها لدواعٍ أمنية، أن مسلحي القاعدة أرادوا السيطرة على مقر الأمن السياسي وشرطة المدينة بعد سحب أفرادها منها قبل يومين، إلا أنهم فشلوا في ذلك عقب تصدي عناصر الأمن لهم.

ويخشى سكان محليون في المحافظة من عودة التنظيم إلى السيطرة على المدن، وخصوصاً في ظل الانسحابات التي تنفذها قوات الجيش الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي.

مكة المكرمة