مقتل 3 عسكريين أمريكيين بانفجار في أفغانستان

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-06-2014 الساعة 10:19
كابول- الخليج أونلاين


أعلن مسؤولون مقتل ثلاثة عسكريين أمريكيين، أمس الجمعة، في انفجار قنبلة يدوية الصنع في ولاية هلمند جنوب أفغانستان.

وقال حلف شمال الأطلسي في بيان: إن "ثلاثة من أفراد القوة الدولية المساعدة على إحلال الاستقرار في أفغانستان "إيساف" وكلباً، قتلوا في انفجار عبوة يدوية الصنع في جنوب أفغانستان، الجمعة".

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن العسكريين الثلاثة أمريكيون، وأن الحادثة تدل على قدرات متمردي طالبان، مع اقتراب انسحاب قوات التحالف من هذا البلد".

وتستخدم الكلاب العسكرية في أفغانستان للكشف عن المتفجرات، على الرغم من استياء المدنيين الأفغان من وجودها. ووقع الانفجار في منطقة "ناد علي" غير المستقرة في ولاية هلمند، حسب ما أعلن مسؤولون أفغان.

وقال عمر زواك، المتحدث باسم حاكم ولاية هلمند، لوكالة "فرانس برس": إن "القنبلة كانت مزروعة في دراجة نارية، وقد انفجرت لدى مرور دورية لإيساف". وتبنت حركة طالبان الهجوم في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام.

وبعد حرب استمرت 13 عاماً، تستعد قوات التحالف بما فيها القوات الأمريكية، للانسحاب قبل 31 ديسمبر/ كانون الأول.

وفي ذروة المعارك، كان عدد القوات الأمريكية وقوات التحالف (إيساف)، المنتشرة في مئات القواعد العسكرية في أفغانستان، يزيد على 150 ألف عنصر. إلا أن وجود هذه القوات يتضاءل يوماً بعد يوم، مع رحيل جنود العديد من دول التحالف عن أفغانستان.

ولا يزال قرابة 50 ألف عنصر من قوات التحالف على الأرض، من بينهم 32 ألف جندي أمريكي، سيرحل غالبيتهم بحلول نهاية العام.

مكة المكرمة