مقتل 36 ضابطاً إيرانياً في سوريا الشهر الماضي

ارتفعت خسائر الحرس الثوري بشكل كبير منذ التدخل الروسي في سوريا

ارتفعت خسائر الحرس الثوري بشكل كبير منذ التدخل الروسي في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 26-12-2015 الساعة 20:48
طهران - الخليج أونلاين


كشف موقع "المشرق" الإيراني عن سقوط 36 ضابطاً اختصاصياً من الحرس الثوري الإيراني، في سوريا، خلال الشهر الماضي في سوريا.

وارتفعت خسائر الحرس الثوري بشكل كبير في سوريا، وباتت إعلانات القتلى عبارة عن حدث يومي، وعمليات تشييع الجثث القادمة من سوريا تقليداً زار كل المحافظات الإيرانية، حتى بات الإعلان عن القتيل، يتم ربطه بالإعلان عن العدد الذي وصل إليه القتلى من المحافظة التي ينتمي لها.

وكان المستشار الأعلى لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، العميد حسن كريم بور، قد تحدث عن مقتل 188 عسكرياً إيرانياً في سوريا، ويبدو أن المقصود هو عدد القتلى الإيرانيين من ضباط وجنود ومستشارين، منذ التدخل الروسي في سوريا، مع بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حيث أشار إلى أن هؤلاء القتلى سقطوا خلال تنفيذ مهمات ضمن التحالف الروسي - الإيراني في سوريا.

ونقلت وكالة "إيسنا" للطلبة الإيرانيين، عن كريم بور قوله، خلال كلمة له في رفسنجان، وسط إيران: إن "هؤلاء القتلى سقطوا من أجل التحالف الذي تلعب فيه إيران دوراً أساسياً في سوريا ضد أمريكا وحلفائها وداعش"، على حد تعبيره.

وكانت وكالات إيرانية، قد أفادت، الشهر الماضي، أن عدد قتلى الحرس الثوري والمليشيات الأفغانية والباكستانية المقاتلة تحت إمرة طهران، أكثر من 400 عنصر من الذين كانوا يقاتلون لحفظ نظام الأسد من السقوط منذ بداية الثورة السورية عام 2011.

وبهذا تكون تقديرات قتلى إيران في سوريا قد تخطت هذا العدد بكثير، مع تزايد مصرع عناصر الحرس الثوري والمليشيات الأفغانية والباكستانية التابعة له في سوريا.

مكة المكرمة
عاجل

إيران | الحرس الثوري: السعودية تقف وراء دعم حركة "الأهوازية" المتهمة بتنفيذ الهجوم خلال العرض العسكري