مقتل 40 حوثياً باشتباكات جنوبي اليمن

مسلحو القبائل استولوا على 5 عربات وأسروا من فيها من مسلحي الحوثي

مسلحو القبائل استولوا على 5 عربات وأسروا من فيها من مسلحي الحوثي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 29-03-2015 الساعة 11:19
شبوة - الخليج أونلاين


قتل نحو 40 مسلحاً حوثياً في اشتباكات عنيفة مع مسلحي القبائل، الأحد، في محافظة شبوة جنوبي اليمن، حسب مصدر قبلي.

وقال المصدر: "إن نحو 40 مسلحاً حوثياً قتلوا اليوم في اشتباكات مع مسلحي القبائل في مديرية عُسيلان بمحافظة شبوة"، مشيراً إلى أن اثنين من مسلحي القبائل قتلا خلال الاشتباكات هما فهيد الحارثي، ومحمد الدغاري.

وأضاف لوكالة الأناضول، طالباً عدم ذكر اسمه، أن مسلحين حوثيين قاموا بنقل قتلاهم على متن مركبات كبيرة إلى محافظة البيضاء المجاورة.

وتابع: "هناك تقدم كبير لمسلحي القبائل في المعركة التي ما زالت مستمرة حتى الآن (8:00 ت.غ) في عدة جبهات في المديرية ذاتها".

وفي وقت سابق من يوم الأحد، أفاد مصدر قبلي أن "اشتباكات عنيفة اندلعت وما زالت مستمرة، بين مسلحي الحوثي ومسلحي القبائل (الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي) في مديرية بيحان، المجاورة لمديرية عُسيلان بمحافظة شبوة".

وأشار إلى أن "مسلحي القبائل استولوا على 5 عربات وأسروا من فيها من مسلحي الحوثي، خلال مداهمة من اتجاهات عدة لهؤلاء المسلحين، الذين لم يعرف عددهم على الفور".

وأضاف أن "هذه الاشتباكات جاءت بعد أن قتل أربعة من مسلحي الحوثي وامرأة مشاركة في القتال مع مسلحي القبائل بالإضافة إلى جرح ثلاثة، يوم أمس (السبت)".

وتخوض قوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ومسلحون تابعون لجماعة الحوثي من جهة، وقوات موالية للرئيس هادي ومسلحون تابعون للحراك الجنوبي من جهة ثانية، معارك في عدد من المحافظات جنوبي اليمن، بدأت الأربعاء الماضي، وسقط فيها عشرات القتلى والجرحى من الطرفين بالإضافة لمدنيين.

هذا بالتزامن مع توجيه طائرات تابعة لتحالف تقوده السعودية، ضربات جوية ضد أهداف حوثية في مناطق متفرقة من البلاد، تحت اسم عملية "عاصفة الحزم".

مكة المكرمة