مقتل 45 شخصاً في تفجير سيارة مفخخة بمدينة الباب السورية

سيطر الجيش الحر على مدينة الباب الخميس

سيطر الجيش الحر على مدينة الباب الخميس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-02-2017 الساعة 11:09
حلب - الخليج أونلاين


قتل 45 شخصاً في انفجار سيارة ملغمة قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، الجمعة، وفقاً لما أكدته شبكة "الجزيرة".

ولم ترد تفاصيل أكثر حول التفجير في المدينة التي سيطر عليها الجيش السوري الحر بالكامل يوم الخميس، وذلك في إطار عملية درع الفرات المدعومة من الجيش التركي.

وكانت مصادر في المعارضة قد ذكرت، الخميس، أن الجيش السوري الحر فرض سيطرته مجدداً على مدينة بزاعة بمحيط مدينة الباب، معقل تنظيم الدولة الرئيس في ريف حلب الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع التنظيم، رافقتها غارات جوية تركية على مواقع في البلدة.

اقرأ أيضاً :

بحجة إيران.. هل يغزو ترامب العراق؟

وخلال الأيام الماضية شهدت البلدة معارك بين الجانبين، تمكنت خلالها قوات درع الفرات من استعادة السيطرة على المدينة.

وحالياً يحتفظ التنظيم ببلدة قباسين شمال الباب، لكن احتمالية استقراره بها باتت ضئيلة.

وشرعت تركيا في عملية "عملية درع الفرات" في أغسطس/آب؛ لإبعاد التنظيم عن حدودها، ووقف تقدم فصيل كردي مسلح.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن الهدف التالي للعملية التركية يجب أن يكون الرقة، لكن وحدات حماية الشعب الكردية لن تشارك فيها.

مكة المكرمة