مقتل 5 أشخاص في هجوم لـ"حركة الشباب" الصومالية

مقاتلون من حركة الشباب (أرشيف)

مقاتلون من حركة الشباب (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-11-2015 الساعة 17:21
مقديشو - الخليج أونلاين


قتل 5 أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح، الخميس، من جراء هجوم مسلح نفّذه مقاتلون من "حركة الشباب" الصومالية، على مناطق متفرقة "بمدينة بلدحاوة"، في إقليم "غدو" جنوب غربي الصومال، بحسب شهود.

وقال "جيدي أحمد"، أحد شيوخ المدينة للأناضول: إن مقاتلي الشباب نفذوا هجوماً مسلحاً على منطقتين في مدينة "بلدحاوة" الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، وأدى الهجوم إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم 3 جنود حكوميون، وإصابة 5 آخرين بجروح، معظمهم مدنيون.

وأضاف جيدي أن الهجوم الأول وقع عند مدخل المدينة، وتحديداً على نقطة تفتيش للقوات الحكومية، وأسفر عن مقتل جنديين حكوميين، في حين وقع الهجوم الثاني على مقهى شعبي وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص، بينهم جندي حكومي، وإصابة 5 مدنيين آخرين بجروح متفاوتة.

وأكد جيدي أن المسلحين الذين نفذوا الهجوم كانوا يستقلون سيارة، خرجوا بواسطتها من المدينة بعد تنفيذهم للعملية، في الوقت الذي لم تتعقبهم القوات الحكومية.

من جهتها، أعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم عبر مواقع إلكترونية تابعة لها.

ونقل موقع "صومال ميمو" عن مصادر في الحركة، أشار إلى أن من يسمون بـ "المجاهدين"، نفذوا عملية استهدفوا من خلالها "غزاة إثيوبيين يعملون تحت مظلة القوات الأفريقية (أميصوم)".

ولم تعلق السلطات الصومالية على العملية حتى ساعة نشر الخبر.

مكة المكرمة