مقتل 8 في تفجير استهدف مدرسة دينية شرق أفغانستان

حمّل مدير الأمن حركة طالبان مسؤولية الهجوم (أرشيفية)

حمّل مدير الأمن حركة طالبان مسؤولية الهجوم (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 09-05-2017 الساعة 10:57
كابل - الخليج أونلاين


قُتل 8 أشخاص بينهم مسؤول ديني، الثلاثاء، جراء تفجير وقع داخل مدرسة دينية في ولاية بروان شرقي أفغانستان.

وأوضح مدير أمن بروان "محمد زمان ماموزاي" لوكالة الأناضول، أن التفجير استهدف مدرسة دينية في مدينة "شاريكار" بالولاية، وذكر أن القنبلة خُبّئت أسفل الكرسي الذي كان يجلس عليه رئيس مجلس العلماء في الولاية، عبد الرحيم شاه حنفي.

وأشار ماموزاي إلى أن التفجير وقع خلال إعطاء حنفي درساً لطلابه؛ ما أدى إلى مصرع 7 طلاب إضافة إلى حنفي، وإصابة 6 طلاب آخرين.

اقرأ أيضاً:

أردوغان يغادر إلى الكويت في زيارة رسمية

وحمّل ماموزاي حركة طالبان مسؤولية الهجوم، في وقت لم تتبنَّ فيه أي جهة عملية التفجير.

وكان تليفزيون "تولو" المحلي ذكر أن الهجوم تم بواسطة عبوة ناسفة محلية الصنع ألقيت داخل أحد الفصول الدراسية لمدرسة ثانوية، في مدينة شاريكار، عاصمة ولاية بروان.

وأفاد التليفزيون بأن الانفجار وقع عندما كان المسؤول الديني يلقي درساً لطلاب المدرسة، مؤكداً أنه أسفر عن مقتل المسؤول وإصابة أربعة أشخاص.

بدورها، كانت وسائل إعلام محلية لفتت إلى أن المصابين نُقلوا إلى مستشفى قريب من المدينة، على بُعد 55 كيلومتراً شمالي كابل، مبينةً أن بعض الجرحى فى حالة حرجة.

وأوضحت وسائل الإعلام أن أغلب الضحايا والمصابين من الطلاب.

تجدر الإشارة إلى أنه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، قُتل نحو 715 مدنياً وأُصيب أكثر من 1460 آخرين في حوادث تتعلق بالصراع القائم بأفغانستان، وفق الأرقام الصادرة عن بعثة الأمم المتحدة في البلاد.

مكة المكرمة