"مكافحة الإرهاب" العراقية: دخول الموصل خلال ساعات

وصلت على بعد أقل من 20 كيلومتراً عن مركز المدينة

وصلت على بعد أقل من 20 كيلومتراً عن مركز المدينة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 31-10-2016 الساعة 16:08
بغداد - الخليج أونلاين


قال رئيس قوات مكافحة الإرهاب في العراق، طالب شغاتي الكناني، الاثنين، إن دخول القوات الخاصة العراقية إلى جانب قوات مكافحة الإرهاب إلى مدينة الموصل "مسألة ساعات"، على حد تعبيره.

جاء ذلك وفقاً لتصريح الكناني الذي نقله تلفزيون العراقية الرسمي، حيث أضاف: "القوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب العراقية تتقدم بسرعة كبيرة، ولن أقول إن الأمر مسألة أيام بل مسألة ساعات قبل الدخول وبدء تطهير المدينة من الإرهابيين".

وبدأت تلك القوات، فجر الاثنين، هجوماً من ثلاثة محاور في مسعى منها للاقتراب أكثر من مدينة الموصل، تضمن اقتحام قضاء تلكيف (شمال) وبازوايا ثم كوكجلي (شرقاً) والنمرود (جنوب شرق)، بحسب ما ذكر الضابط الكبير في قيادة عمليات نينوى التابعة للجيش العراقي، أحمد الجبوري، لوكالة الأناضول.

اقرأ أيضاً :

عراقيون: تنظيم الدولة صارم ووحشي ولكن أرحم من القوات الحكومية

ولفت تقرير "العراقية"، إلى أن "قطعات المحور الجنوبي، واصلت اليوم تقدمها نحو الموصل، ووصلت على بعد أقل من 20 كيلومتراً عن مركز المدينة، وأضاف أنّ هذه القطعات حررت اليوم مساحات شاسعة تجاوزت 240 كيلومتراً مربعاً من الأراضي".

وتنتهي الاثنين، المدة التي أعلنها المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة"، العقيد جون دوريان، الجمعة، لتوقف معركة الموصل "بشكل مؤقت" من أجل إعادة توزيعها، وهو ما لم يلاحظ تطبيقه خلال اليومين الماضيين من قبل القوات العراقية التي واصلت تقدمها تجاه المدينة. وأكدت مصادر من داخل الموصل لـ "الخليج أونلاين"، استمرار قصف التحالف خلال نفس المدة.

وانطلقت فجر يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، معركة استعادة الموصل، بمشاركة 45 ألفاً من القوات التابعة لحكومة بغداد، سواء من الجيش، أو الشرطة، مدعومين بالحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة)، وحرس نينوى (سني)، إلى جانب البيشمركة (قوات الإقليم الكردي).

مكة المكرمة