ملك المغرب وبن زايد يبحثان تعزيز التعاون والقضايا الإقليمية

الجانبان رحبا بالنتائج المهمة للقمة الخليجية المغربية

الجانبان رحبا بالنتائج المهمة للقمة الخليجية المغربية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 30-04-2016 الساعة 22:40


بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، مع العاهل المغربي، محمد السادس، تعزيز العلاقات الأخوية والتعاون المشترك بين البلدين ومجمل القضايا الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال جلسة المحادثات التي عقدت بين الجانبين مساء السبت في أبوظبي، عقب وصول ملك المغرب إلى أبوظبي قادماً من الدوحة، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الإماراتية.

واستعرض الجانبان "كافة جوانب العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين، والتي شملت المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها إلى آفاق أرحب وأوسع بما يخدم المصالح المتبادلة ويلبي تطلعات الشعبين".

كما جرى خلال اللقاء بحث القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وعبر الملك محمد السادس "عن تقديره واعتزازه بما يربط المغرب بدولة الإمارات من وشائج أخوة وأواصر محبة"، مشيراً إلى "الحرص المشترك على تعزيز هذه العلاقات الأخوية ودفعها إلى الأمام، وفق قواعد وأسس راسخة وثابتة من التعاون والتضامن الذي يجمع البلدين، ويحرصان على توطيده في المجالات كافة".

إلى ذلك، رحب الجانبان بنتائج القمة الخليجية المغربية التي عقدت في المملكة العربية السعودية، وما توصلت إليه من نتائج مهمة في مسار الشراكة والتعاون الوثيق بين دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المغربية، بما يحفظ وحدة التراب المغربي والوقوف إلى جانبه في هذه القضية.

وأشارا في هذا الجانب إلى أهمية تنسيق المواقف وتوحيد الجهود في إطار العمل العربي المشترك، للتصدي بحزم لكل التحديات الخارجية ومظاهر الإرهاب والعنف التي تمس بأمن المنطقة واستقرارها، والعمل على ترسيخ قيم السلام والتسامح والعيش المشترك فيها.

مكة المكرمة