ملك المغرب يعفو عن 4 آلاف معتقل

عاهل المغرب عفا عن 4215 مسجوناً

عاهل المغرب عفا عن 4215 مسجوناً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 06-11-2015 الساعة 07:56
الرباط - الخليج أونلاين


أصدر العاهل المغربي الملك "محمد السادس"، الخميس، بمناسبة الذكرى الـ 40 للمسيرة الخضراء، عفواً استثنائياً عن 4215 من السجناء، بينهم 37 من المحكومين بقضايا الإرهاب و215 من المنحدرين من الصحراء المتنازع عليها مع جبهة "البوليساريو".

وقال بيان لوزارة العدل والحريات المغربية، أمس الخميس، إن من بين المستفيدين من العفو التام من العقوبة السالبة للحرية 3539، بينهم 69 من الحالات الإنسانية، و215 من المنحدرين من الأقاليم الجنوبية (الصحراء)، و561 من حاملي الشهادات الدراسية.

كما شمل العفو الملكي تخفيضاً مما تبقى من العقوبة السالبة للحرية لفائدة 639 سجيناً، بينهم 218 من المنحدرين من الأقاليم الجنوبية، و421 من حاملي الشهادات.

وأضاف البيان أن العفو الملكي شمل أيضاً 37 من المعتقلين المحكومين في قضايا تتعلق بالتطرف والإرهاب.

وأوضح البيان أن عفو العاهل المغربي عن المعتقلين في قضايا التطرف والإرهاب، جاء استجابة منه لملتمسات العفو، التي دأب المعنيون بالأمر، على رفعها إليه بصفة متواصلة، منذ سنة 2005، وحظيت بالموافقة في هذه المناسبة الاستثنائية.

ويعتبر المغرب "المسيرة الخضراء"، التاريخ الرسمي لتحرير أقاليمه الجنوبية (الصحراء) من الاستعمار الإسباني.

ففي 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 1975، توجه نحو 350 ألف مغربي في مسيرة سلمية، بدعوة من العاهل المغربي الراحل "الحسن الثاني" إلى جنوبي البلاد، لتحريره من الاستعمار الإسباني، قبل أن يتحول النزاع على المنطقة، بين الرباط و"البوليساريو".

وبعد أيام من تلك المسيرة وقّع المغرب وإسبانيا، في 14 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1975، اتفاقاً انسحبت بموجبه القوات الإسبانية من الصحراء وأصبحت خاضعة للسيادة المغربية.

مكة المكرمة