مليشيات شيعية تقتل عراقيات بعد اغتصابهن جنوبي بغداد

مجموعة مسلحة من "الحشد الشعبي الشيعي" قامت ليلة أمس بقتل النساء الست

مجموعة مسلحة من "الحشد الشعبي الشيعي" قامت ليلة أمس بقتل النساء الست

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 15-09-2014 الساعة 11:48
بغداد - عمر الجنابي


قال مصدر أمني عراقي، إن مجموعة مسلحة من "الحشد الشعبي الشيعي" قامت ليلة أمس الأحد (09/15)، بقتل ست نساء بعد اغتصابهن في ناحية جرف الصخر الواقعة جنوبي العاصمة بغداد.

وأوضح المصدر في تصريح خاص لـ "الخليج أونلاين"، أن المليشيات المسلحة قامت بمداهمة إحدى القرى التابعة لجرف الصخر والتي كانت خالية من الرجال، وقامت باعتقال ست نساء، واقتيادهن إلى مكان قريب من القرية، حيث تم الاعتداء عليهن واغتصابهن بالتناوب، قبل أن تقوم تلك المليشيات بقتلهن ورميهن قرب القرية.

حادثة الاغتصاب تأتي على الرغم من تعهد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بمحاربة المليشيات وحصر السلاح بيد الدولة، مشيراً في تصريح سابقاً نقله تلفزيون العراقية، أنه سيحارب 6 من أكبر المليشيات التي تنتشر في بغداد ومحيطها، غير أنه اعترف في الخطاب ذاته بأن هناك 2 من المليشيات الكبيرة لن يتمكن على كبح جماحها، في إشارة إلى "عصائب أهل الحق" التي يديرها نوري المالكي رئيس الوزراء السابق، وأيضاً "سرايا السلام" التابعة لمقتدى الصدر.

ذوو الضحايا العراقيات، طالبوا الحكومة بفتح تحقيق عاجل في الحادثة، وتسليم مرتكبيها إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

وقال الشيخ نايف القره غولي، أحد وجهاء المنطقة، إن ما قامت به مليشيا "الحشد الشعبي" من جرائم لا يقل خطورة عما تقوم به عناصر "الدولة الإسلامية"، مطالباً الحكومة بمحاربة هذه المليشيات مثلما تسعى لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية".

كما طالب القره غولي، الحكومة بتسليم الجناة إلى ذوي الضحايا، مؤكداً أن المنطقة تعيش حالة من الغليان الذي سيقود إلى نتائج وخيمة على المنطقة.

وتعيش منطقة جرف الصخر حالة مأساوية بفعل القصف اليومي والاعتقالات التي تتعرض لها المنطقة من قبل القوات الحكومية والمليشيات المساندة لها، حيث كانت مجاميع مسلحة تنتمي إلى تنظيم "الدولة الإسلامية" قد سيطرت على المنطقة عقب العاشر من يونيو/ حزيران الماضي.

في إطار متصل، تعرضت مناطق جرف الصخر جنوبي بغداد ومدينة الفلوجة ومنطقة الحوز في مدينة الرمادي، لقصف بالراجمات، على الرغم من قرار رئيس الحكومة بوقف القصف على تلك المدن.

وقال الطبيب أحمد شامي رئيس الأطباء في مستشفى الفلوجة العام، إن المستشفى استقبل أمس الأحد 5 جرحى، بعد يوم واحد فقط لم يستقبل فيه المستشفى أي مصاب أو شهيد.

مكة المكرمة