مليشيا "الحشد الشعبي" تقتحم قرى في تلعفر غربي الموصل

المليشيات شنت هجوماً كبيراً من 4 محاور غربي مدينة تلعفر

المليشيات شنت هجوماً كبيراً من 4 محاور غربي مدينة تلعفر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-02-2017 الساعة 14:26
بغداد - الخليج أونلاين


قالت مصادر عسكرية عراقية، الأربعاء، إن فصائل من مليشيا "الحشد الشعبي" شنت هجوماً كبيراً من 4 محاور غربي مدينة تلعفر، ذات الأغلبية التركمانية، واستعادت قرية الشريعة بقضاء تلعفر، غربي الموصل (شمال) بدعم من الطيران العراقي.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن موسى حسن جولاق، القيادي التركماني، من حشد تلعفر (جزء من مليشيا الحشد الشعبي الشيعي)، أن "قوات الحشد شنت هجوماً واسعاً على تنظيم داعش الإرهابي بهدف السيطرة على قرى تحيط بمركز تلعفر (56 كم غربي الموصل)".

وبحسب جولاق، فإن "القوات اقتحمت قرى عين طلاوي، والشريعة الشمالية، وخراب جحش، وقزل قويو، والتي تقع على قوس وتري غرب-جنوبي مركز تلعفر".

وبين أن "تنظيم داعش نشر قناصين بكثافة في الهضاب المحيطة بمسرح العمليات مع استخدامه آليات ثقيلة في القتال، في حين يساند طيران الجيش العراقي المروحي قواتنا ويوفر لها غطاءً جوياً".

اقرأ أيضاً:

بحجة إيران.. هل يغزو ترامب العراق؟

وقال الملازم أول سمير داود المحسن: إن "قوات الحشد الشعبي، مدعومة بغطاء جوي من المروحيات الهجومية التابعة للجيش العراقي، حررت قرية الشريعة الشمالية جنوب غربي قضاء تلعفر".

وأضاف للوكالة، أن "معارك عنيفة تدور حالياً بين قوات الحشد الشعبي وتنظيم داعش بمنطقتي خرابة الجحش وعين الطلاوي في المحور ذاته لتحريرهما".

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلن "الحشد الشعبي"، في بيان له، انطلاق المرحلة السادسة من عملياته العسكرية في المحور الغربي لمدينة الموصل.

وبدأت القوات العراقية (الجيش، الشرطة الاتحادية، الحشد الشعبي)، الأحد الماضي، عمليات اقتحام الجانب الغربي لمدينة الموصل (المعقل الرئيس لتنظيم الدولة) وتمكنت من استعادة عدد من القرى.

وانطلقت العمليات تحت غطاء جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وسلاح الجو العراقي.

مكة المكرمة