مناشدات يمنية بإنقاذ صحفي يصارع الموت بأيدي الحوثيين

الصحفي المعتقل لدى الحوثيين يحيى عبد الرقيب الجبيحي

الصحفي المعتقل لدى الحوثيين يحيى عبد الرقيب الجبيحي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-05-2017 الساعة 22:12
صنعاء - الخليج أونلاين


قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، السبت: إنها "حصلت على معلومات حول تدهور صحة الصحفي يحيى عبد الرقيب الجبيحي، المختطف لدى جهاز الأمن القومي (المخابرات الخارجية)، منذ صدور حكم الإعدام التعسفي بحقه في أبريل/نيسان الماضي".

وبحسب بيان النقابة، فإن "الجبيحي يعاني من مرض الربو، وتضاعف لديه المرض خلال الأسبوعين الماضيين، ولم يُسمح له بزيارة المستشفى أو استقدام أطباء لعلاجه داخل السجن".

وتسيطر مليشيا الحوثيين وضباط موالون للرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، على مبنى الأمن القومي، ويستخدمونه لـ"توقيف المناوئين لهم وتعذيبهم"، بحسب ما صرحت مصادر حكومية وحقوقية سابقاً.

ومطلع أبريل/نيسان الماضي، قضت محكمة تابعة للحوثيين بإعدام الصحفي الجبيحي، المعتقل منذ 9 أشهر بتهمة "التخابر مع دول خارجية".

ودعت النقابة إلى "سرعة توفير العناية الصحية للصحفي الجبيحي وكافة المختطفين، ونقلهم إلى المشافي لتلقي العلاج والرعاية الطبية المناسبة".

وجددت النقابة "مطالبتها بالإفراج عن جميع الصحفيين المختطفين، وإلغاء كافة الإجراءات التعسفية بحقهم".

اقرأ أيضاً :

أطباء بلا حدود: السيطرة على الكوليرا باليمن قد تصبح مستحيلة

وحمّلت النقابة "جماعة الحوثي مسؤولية تدهور أوضاع الصحفيين في المعتقلات، وما يتعرضون له من إهمال أو تعذيب".

وتتهم نقابة الصحفيين اليمنيين مليشيا الحوثي باختطاف 18 صحفياً وإخفائهم قسرياً، وتعريض حياتهم للخطر، من جراء التعذيب والإهمال وسوء المعاملة.

مكة المكرمة