مناورة عسكرية إيرانية بحرية على أبواب الخليج

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-12-2014 الساعة 08:45
طهران - الخليج أونلاين


أعلن قائد السلاح البحري الإيراني، أن بلاده ستجري في آخر ديسمبر/ كانون الأول الحالي، مناورات عسكرية واسعة في عمق المياه الدولية، بما يشمل خليج عدن.

وقال الأميرال حبيب الله سياري، كما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية (إيرنا)، يوم الخميس: إن "هذه المناورات التي أطلق عليها (محمد رسول الله) ستجرى من 25 إلى 31 ديسمبر/ كانون الأول، من مضيق هرمز إلى خط العرض الشمالي 10، أي إلى ما أبعد من خليج عدن".

وتشمل منطقة المناورات أيضاً قسماً كبيراً من إقليمي سيستان - بالوشستان وهرمزكان (جنوب شرق).

وأضاف سياري أن "قدرة إيران الباليستية ستعرض خلال هذه التدريبات مع إطلاق صواريخ من مختلف الأنواع واستخدام نماذج عدة من الطائرات بدون طيار".

وطلب الأميرال سياري من القوات الأجنبية "مغادرة المنطقة" خلال هذه التدريبات؛ لتفادي أي حوادث، مشدداً في الوقت نفسه على أن هذه المناورات لا تمثل "أي تهديد للقوات الأجنبية الموجودة في الخليج الفارسي (الخليج العربي)"، في إشارة إلى الأسطول الخامس الأمريكي المتمركز في البحرين.

وتمتد هذه التدريبات، التي تشارك فيها أيضاً القوات الجوية، على مساحة 2.2 مليون متر مربع حسب الوكالة الإيرانية. وهي المرة الأولى التي تعلن فيها إيران عن مناورات بعيدة إلى هذا الحد عن حدودها.

مكة المكرمة