منظمة دولية: الحكومة العراقية استخدمت البراميل المتفجرة ضد المدنيين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-07-2014 الساعة 03:05
باريس - الخليج أونلاين


أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، أمس الأربعاء (23/ 07)، أن القنابل البرميلية التي ضربتها طائرات الجيش العراقي استهدفت مناطق مأهولة بالسكان، ما أسفر عن مقتل العشرات من المدنيين.

وقال جو ستورك، نائب مدير المنظمة لشؤون الشرق الأوسط: إن "الضربات الجوية التي توجهها الحكومة العراقية أحدثت حصيلة رهيبة للضحايا من السكان العاديين"، لافتاً إلى أنه "على الرغم من نفي الحكومة المتكرر، إلّا أن قواتها استأنفت استخدام قنابل البراميل القاتلة في مناطق مأهولة في الفلوجة".

وأكد جو ستورك أن وثائق المنظمة تشير إلى مقتل 75 مدنياً، وأن 17 من هؤلاء على الأقل سقطوا من جراء استخدام البراميل المتفجرة.

وأشارت المنظمة إلى أن القوات الحكومية لجأت إلى الغارات الجوية العشوائية على مناطق سكنية وتجمعات مدنية في الفلوجة وبيجي وتكريت والشرقاط، أسفرت عن مقتل مدنيين.

وطالب ستورك الحكومات التي تساعد العراق في حملاته العسكرية بأن توقف مساعدتها للقوات العراقية والمجموعات التي تساندها، من أجل الضغط عليها وإجبارها على وقف الهجمات التي تستهدف المدنيين.

ولفت تقرير المنظمة إلى أن المستشفيات في مدن الفلوجة وبيجي، التي تسيطر عليها جماعات مسلحة مناهضة لرئيس الوزراء نوري المالكي، تعرضت مراراً لقصف جوي من القوة العراقية.

مكة المكرمة