مواقف ترامب المنحازة تغري نتنياهو بضم الجولان لـ"إسرائيل"

الرئيس الأمريكي في أول لقاء يجمعه بنتناهو

الرئيس الأمريكي في أول لقاء يجمعه بنتناهو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 16-02-2017 الساعة 11:29
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


بعد أن ذهب الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، بعيداً في انحيازه إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي بخروجه عن الثوابت التاريخية للولايات المتحدة المؤيدة لحل الدولتين في فلسطين، قال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الأربعاء، إنه طلب من الرئيس الأمريكي الاعتراف بضم إسرائيل هضبة الجولان السورية.

وقالت إذاعة الاحتلال الرسمية: إن "نتنياهو كشف خلال حديثه مع الصحفيين الإسرائيليين المرافقين له خلال زيارته لواشنطن، أنه اقترح على ترامب فكرة الاعتراف بمرتفعات الجولان جزءاً من دولة إسرائيل"، مشيرة إلى أن "الرئيس الأمريكي لم يفاجأ بطلب نتنياهو".

اقرأ أيضاً :

السعودية من أنقرة: إيران ما زالت تدعم انقلابيي اليمن بالأسلحة

وكانت إسرائيل قد احتلت مرتفعات الجولان السورية عام 1967، وفي عام 1981 قرر الكنيست الإسرائيلي فرض القانون الإسرائيلي على الجولان.

ورداً على سؤال حول نظرة إسرائيل حالياً، لاتفاق أوسلو للسلام مع الفلسطينيين، قال نتنياهو: "أبو مازن لا يعترف بإسرائيل كدولة يهودية ويواصل الحديث عن حق العودة ولا يوافق على سيطرة أمنية إسرائيلية كاملة على الضفة الغربية، هذه هي سياسته وهي غير مقبولة عندنا".

وكان مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية قد أعلن الثلاثاء، أن واشنطن لم تعد متمسكة بحل الدولتين كأساس للتوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، في موقف يتعارض مع الثوابت التاريخية للولايات المتحدة في هذا الشأن، وجاء عشية زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى البيت الأبيض.

وقال المسؤول الكبير في البيت الأبيض، لوكالة الأنباء الفرنسية، مشترطاً عدم نشر اسمه: "إن الإدارة الأمريكية لن تسعى بعد اليوم إلى إملاء شروط أي اتفاق لحل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين؛ بل ستدعم أي اتفاق يتوصل إليه الطرفان، أياً كان هذا الاتفاق".

مكة المكرمة