موسكو التزمت الصمت.. ماذا يفعل سليماني في روسيا؟

رفض الكرملين التعليق على زيارة سليماني

رفض الكرملين التعليق على زيارة سليماني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-02-2017 الساعة 10:23
لندن - الخليج أونلاين


كشفت مصادر في الاستخبارات الأمريكية لقناة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، زار موسكو سراً في 14 فبراير/ شباط.

وذكرت القناة أن قاسم سليماني وصل إلى العاصمة الروسية لحضور لقاءات على مستويات رفيعة، للتعبير عن الغضب تجاه تعاون موسكو في المجالات العسكرية والاقتصادية مع المملكة العربية السعودية ودول عربية "سنية" أخرى.

وبحسب "فوكس نيوز"، فإن مسؤولين اعتبروا الزيارة تدل على عدم "احترام السلطات العليا الروسية للقانون الدولي"، لأن سليماني يخضع لعقوبات الأمم المتحدة التي تحظر عليه مغادرة بلاده.

وأشارت "فوكس نيوز" إلى أن سليماني زار موسكو عدة مرات في 2015 و2016، مبينة أنه التقى مراراً مع الرئيس فلاديمير بوتين، ووزير الخارجية سيرغي لافروف، ووزير الدفاع الجنرال سيرغي شويغو، وكان له دور في إقناع موسكو بشن عمليتها العسكرية في سوريا.

اقرأ أيضاً :

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

من جانبه رفض الكرملين، مساء الجمعة، التعليق على هذه المعلومات، وقال السكرتير الصحفي الرئاسي، دميتري بيسكوف، رداً على طلب الصحفيين بالتعليق على الخبر: "لا توجهوا هذا السؤال لنا".

ورفضت الخارجية الروسية كذلك تأكيد المعلومات التي نشرتها شبكة "فوكس نيوز" أو نفيها.

وعلى الرغم من عقوبات الأمم المتحدة، قام سليماني على مدى السنوات الثلاث الماضية، بزيارة لبنان والعراق وسوريا عدة مرات.

وكثيراً ما كان يشاهد في العراق وسوريا، ولكن على الرغم من ذلك لم تبد الأجهزة الأمنية الأمريكية المختصة أي ردود فعل بخصوص ذلك.

وتؤكد وسائل الإعلام الغربية أن سليماني بالذات أشرف، ومنذ البداية، على تنظيم المليشيات الشيعية العراقية (الحشد الشعبي) وتسليحها وتدريبها، ويشرف الجنرال كذلك على نشاط القوة التابعة لحزب الله اللبناني التي تقاتل إلى جانب النظام السوري.

مكة المكرمة