موسكو تتهم واشنطن بارتكاب "جرائم حرب" في الموصل

إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية

إيغور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-04-2017 الساعة 11:32
موسكو - الخليج أونلاين


وصفت وزارة الدفاع الروسية محاولات نظيرتها الأمريكية (البنتاغون) تبرير سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين في العراق نتيجة للقصف الأمريكي، بأنه تسويغ مرفوض لقتل الأبرياء.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، الأحد، إن هذا التبرير يدل على مستوى التخطيط للعمل العسكري الذي يحكم مسبقاً على قتل الأبرياء بـ"القنابل الذكية".

وفي بيان نشره الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، قال كوناشينكوف: "مما يدهشنا، تصريح المتحدث باسم التحالف الدولي جوزيف كروكا، الذي تعهد ببحث مسألة رفع السريّة عن تسجيل الفيديو الذي يظهر كيف يزجّ المسلحون بالمدنيين في مباني الشطر الغربي من الموصل ويطلقون منها النار لاستدعاء نار التحالف عليها".

اقرأ أيضاً:

واشنطن تلقي باللائمة على "داعش" بعد تبنيها لمجزرة بالموصل

وأضاف المتحدث: "ولمعلومات الناطق باسم التحالف، فإن هذا العمل لا يندرج إلا في خانة جرائم الحرب الشنيعة".

وكان المتحدث باسم التحالف قال في إفادة، الجمعة، إنه يسعى لإقناع البنتاغون برفع السريّة عن فيديو يُظهر استغلال مقاتلي تنظيم الدولة للمدنيين كـ"طُعم للتحالف".

وتساءل كوناشينكوف عن "دوافع القيادة العسكرية الأمريكية لإسدال السريّة على جرائم الحرب التي يرتكبها الإرهابيون وتخفيها عن الرأي العام؟".

وتابع: "ما مبرر تحالف واشنطن الدولي رغم امتلاكه معلومات كهذه، لاستمراره في قصف المباني بالقنابل الذكية والحكم مسبقاً بالإعدام على المدنيين القابعين في هذه المباني؟!".

وتأتي تصريحات المتحدث الروسي في سياق الاتهامات المستمرة بين موسكو وواشنطن عن الضلوع في قتل المدنيين خلال قتالهما التنظيم في سوريا والعراق.

مكة المكرمة