موسكو تدعو للتحقيق باستخدام مواد سامة في العراق وسوريا

دعت روسيا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى "إجراء تحقيق"

دعت روسيا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى "إجراء تحقيق"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-09-2014 الساعة 08:48
موسكو- الخليج أونلاين


أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها إزاء تقارير تفيد باستخدام مسلحين مواد كيميائية تحوي على غاز الكلور في مناطق جنوبي مدينة تكريت بالعراق.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان لها، أمس الثلاثاء، إن ذلك يدل مرة أخرى على تفنن المجموعات الإرهابية العاملة في سوريا والعراق باستخدام السلاح الكيميائي، مبينة أن استخدامها في سوريا يهدف إلى التشهير بالحكومة القائمة وقواتها المسلحة. وأوضح البيان "مما يدل على ذلك أحداث مماثلة شهدتها بلدة خان العسل في حلب العام الماضي، وربما تلك التي حدثت الربيع الماضي في بلدات كفر زيتا وتلمنس والتمانعة شمالي سوريا".

وأعرب البيان عن اعتقاد موسكو بأن "حالات الاستخدام المحتمل لمواد سامة في الأراضي السورية والعراقية الواقعة تحت سيطرة المسلحين تعتبر حلقات في سلسلة واحدة"، داعية منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى "إجراء تحقيق دقيق ونزيه وشامل لهذه الحوادث ليس في سوريا فحسب، بل وفي العراق".

كما طالبت الوزارة "بعض الدول" بعدم التسرع في توجيه اتهامات بشأن هذه الحوادث انطلاقاً من مصالح سياسية آنية.

واتهمت المعارضة وأطراف دولية النظام السوري بارتكاب مجزرة كيميائية في الحادي والعشرين من شهر أغسطس/ آب من العام الماضي، وذلك باستخدام الأسلحة الكيمياوية في منطقة الغوطة بريف دمشق، وهو ما راح ضحيته أكثر من 1500 قتيل ونحو 5 آلاف مصاب بحالات اختناق.

مكة المكرمة
عاجل

جيش الاحتلال يُعلن قصف 70 هدفاً في قطاع غزة خلال الساعات الماضية