موسكو تنكث بعهدها وتقصف مناطق المعارضة في درعا

مسلّحو المعارضة دمّروا عربة مجنزرة لقوات النظام في درعا

مسلّحو المعارضة دمّروا عربة مجنزرة لقوات النظام في درعا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-02-2017 الساعة 13:50
لندن - الخليج أونلاين


على الرغم من تقديم وعد رسمي بعدم قصف مناطق المعارضة السورية، شنّ الطيران الروسي، السبت، عشرات الغارات على أحياء درعا البلد، التي تسيطر عليها المعارضة في جنوب سوريا.

وذكر ناشطون أن الغارات الروسية أحدثت دماراً كبيراً في المنازل والممتلكات بدرعا البلد وحي المنشية، ما أدّى إلى توقّف ستة مستشفيات ميدانية عن العمل بسبب الغارات الروسية الكثيفة.

وبالتوازي مع الغارات، لا تزال الاشتباكات مستمرّة بين فصائل المعارضة المسلّحة المنضوية في غرفة البنيان المرصوص، وبين قوات النظام؛ في عمق حي المنشية بدرعا.

وذكر ناشطون أن مسلحي المعارضة دمّروا عربة مجنزرة لقوات النظام بصاروخ على جبهة حي المنشية.

اقرأ أيضاً :

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

يذكر أنه، في ختام الجولة الثانية من اجتماع أستانة، الخميس الماضي، تعهّدت موسكو للمعارضة السورية بعدم قصف مناطقها.

وقال محمد علوش، رئيس وفد المعارضة، للصحفيين آنذاك: "تلقينا تعهّداً روسياً بالوقف الفوري للقصف في المناطق التابعة للمعارضة"، موضحاً أن "روسيا وعدت بتقديم برنامج لفكّ الحصار عن الغوطة الشرقية، ووضع آليات لهذا الأمر. إن هذه الأجندة ستصلنا قريباً عبر الضامن التركي".

وفي سياق متّصل، أفاد ناشطون بأن الطيران الحربي التابع للنظام السوري أغار بالصواريخ على مدينتي كفرزيتا ومورك، وقريتي الزكاة والأربعين، في ريف حماة الشمالي.

كما استهدف طيران النظام بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي بغارة جوية، وفق ناشطين.

وفي حمص شن الطيران الحربي ست غارات جوية على حي الوعر المحاصر، أدّت إلى مقتل طفل وسقوط عدد من الجرحى، بحسب شبكة شام.

وذكرت لجان التنسيق المحلية أن طائرات النظام تواصل التحليق في أجواء حي الوعر.

مكة المكرمة