ميركل: "الدولة" يجند "آلاف الأشخاص" ضمن دول العشرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 27-11-2014 الساعة 10:31
برلين - الخليج أونلاين


أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن قلقها من قيام تنظيم "الدولة الإسلامية" بتجنيد "آلاف" المسلحين داخل الدول الاقتصادية الكبرى في مجموعة العشرين.

وقالت المستشارة في خطاب ألقته في مجلس النواب (البوندستاغ) اليوم الأربعاء: إن تنظيم "الدولة" الذي يسيطر على مناطق واسعة من أراضٍ في العراق وسوريا يمثل "أحد أكثر التهديدات وحشية التي وجدت على الإطلاق، على حياة سكان المنطقة وحتى على كل دول العالم".

وأضافت ميركل بعد عشرة أيام من قمة بريزبن التي ضمت رؤساء دول وحكومات أكبر عشرين اقتصاداً في العالم، أن تنظيم "الدولة" يجذب آلاف المقاتلين الأجانب، الآتين من كل دول مجموعة العشرين، سواء في القسم الجنوبي من الكرة الأرضية أو في أوروبا، بغياب تام لأي رادع، في حين إرادة القتل لديهم يهددان أمننا".

وتقدر ألمانيا عدد رعاياها الذين انضموا إلى تنظيم "الدولة" في العراق وسوريا بـ550، في حين قُتل نحو ستين في المعارك أو في هجمات انتحارية وعاد 180 إلى ديارهم، بحسب برلين.

وسلمت السلطات الألمانية المقاتلين الأكراد في شمالي العراق أسلحة وذخائر لمساعدتهم على مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية"، غير أنها ترفض حتى الآن الانضمام إلى العمليات القتالية التي تشنها الولايات المتحدة ضد "الدولة".

وفي 10 يونيو/ حزيران الماضي، سيطر تنظيم "الدولة" على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات أوسع في شمالي وغربي البلاد، وكذلك شمالي وشرقي سوريا، وأعلن في الشهر نفسه، قيام ما أسماها "دولة الخلافة"، في حين يشن تحالف غربي-عربي، بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، غارات جوية على مواقع تابعة له.

مكة المكرمة