ميشال عون: لبنان لن يكون مرهوناً لأي بلد آخر

عون: الوطن القوي بحاجة إلى دولة قوية تديره

عون: الوطن القوي بحاجة إلى دولة قوية تديره

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-11-2016 الساعة 16:34
بيروت - الخليج أونلاين


أكد الرئيس اللبناني، ميشال عون، الأحد، أنه سيحافظ على سيادة بلاده واستقلالها، وأن شعبه "لن يكون مرهوناً إلى أي بلد آخر".

جاء ذلك في خطاب ألقاه أمام الآلاف من اللبنانيين الذين احتشدوا في الساحة الرئيسية أمام مبنى القصر الجمهوري في بعبدا (شرقي بيروت)، لتهنئته بانتخابه رئيساً للبلاد.

وقال عون: "سنحافظ على سيادتنا واستقلالنا ولن نكون مرهونين لأي بلد آخر، وهذا لا يعني أية عداوة بل صداقة صريحة مع هذه الدول".

وأضاف: "الكيدية السياسية عرقلت مشاريعنا المتعلقة بالحاجات الأساسية كالكهرباء والبنى التحتية"، مستطرداً: "أول ما سنفعله تأمين هذه الحاجات بأقصى سرعة ممكنة، واستثمار الموارد الطبيعية، التي ستغنينا عن الاستدانة لنزدهر اقتصادياً، وعلينا أن ننفتح على العالم العربي"، مشدداً على أن "الفساد سيتم استئصاله والبيئة ستكون نظيفة".

اقرأ أيضاً :

جميس كومي مدير إف بي آي.. بين مطرقة حزبه وسندان الديمقراطية

وأردف بقوله: "نحن اليوم أمام مشروع كبير ووصولنا إلى رئاسة الجمهورية ليس الهدف، بل الهدف أن نبدأ بناء وطن قوي، وهذا الأمر يتحقق بالوحدة الوطنية التي سنعززها أكثر فأكثر".

ومضى قائلاً: "الوطن القوي بحاجة إلى دولة قوية تديره، والتي تُبنى على دستور يحترمه السياسيون جميعاً".

وبينما شدد على أن سقف الدستور "لن يُخرق من أي رأس من الآن فصاعداً"، قال: "الشعب عليه أن يحترم القوانين التي هي العقد الذي يحمي اللبنانيين، وعلى قوى الأمن أن تحفظ أمن المواطنين كي يناموا وأبوابهم مفتوحة، والمجتمع لديه حاجات بدائية غير متوفرة لحدّ اليوم".

وتوجه آلاف اللبنانيين إلى القصر الجمهوري في بعبدا، اليوم، رافعين الأعلام اللبنانية وصور ميشال عون بالبزة العسكرية يوم كان في قصر بعبدا، بين 1988 و1990.

وفاز عون، الاثنين الماضي، برئاسة لبنان بعد حصوله على 83 صوتاً من أصوات النواب الـ127، الذين حضروا الجلسة.

مكة المكرمة
عاجل

مصادر إيرانية: ارتفاع عدد قتلى الحرس الثوري إلى 9 عسكريين على الأقل في هجوم الأهواز