نائب لافروف: الشيطان يكمن في تفاصيل اتفاقية ترامب- كيم

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-06-2018 الساعة 15:51
موسكو - الخليج أونلاين


قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إن بلاده تنظر بإيجابية إلى قمة ترامب – كيم، "لكن الشيطان يكمن في التفاصيل".

جاء ذلك في تصريحات لوكالة "تاس" الروسية للأنباء، اليوم الثلاثاء، رحّب فيها ريابكوف بالقمة المنعقدة بين الزعيمين، واصفاً إياها بـ "خطوة مهمّة إلى الأمام".

واختتم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، قمّتهما التاريخية في سنغافورة، اليوم الثلاثاء، بالتوقيع على وثيقة وصفها الرئيس الأمريكي بـ "الشاملة"، وذلك بعد نحو ساعتين من المفاوضات التي قد تمهّد لنزع أسلحة بيونغ يانغ النووية.

اقرأ أيضاً :

يعدم بالقذائف.. ماذا تعلم عن "كيم" الذي انقلب على نفسه؟

والتزم ترامب بتقديم ضمانات أمنيّة لكوريا الشمالية، وأكّد كيم من جديد التزامه الراسخ بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.

ولم يُكشف بعد عن محتوى الوثيقة المشتركة، لكن ترامب قال في تصريحات للصحفيين عقب التوقيع على الوثيقة إن إجراءات نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية ستبدأ سريعاً، معرباً عن إعجابه بشخصية جونغ أون، وواصفاً إياه بالشخص "الموهوب".

وفي أبريل الماضي، فاجأ ترامب العالم بإيفاد وزير خارجيته، مايك بومبيو، إلى بيونغ يانغ بدعوة من كيم سُلّمت عبر كوريا الجنوبية، ثم قبوله لقاء زعيم كوريا الشمالية وجهاً لوجه.

وسعى ترامب للتوصّل إلى اتفاق تاريخي ينهي حالة العداء المستمرّة بين واشنطن وبيونغ يانغ منذ العام 1953، ويضع حدّاً أيضاً للبرنامج النووي الكوري الشمالي.

وتطالب واشنطن بيونغ يانغ بالتخلّي الكامل عن برنامجها النووي، إضافة إلى تقديم ضمانات بعدم السعي مجدّداً لامتلاك سلاح نووي.

وتعهد ترامب بتقديم "حماية" لزعيم كوريا الشمالية حال تخلّيه عن برنامجه النووي، في حين شدّد وزير خارجيته، مايك بومبيو، على تقديم مساعدات اقتصادية إلى بيونغ يانغ.

في المقابل تؤكّد كوريا الشمالية أنها تريد التخلّي عن برنامجها النووي، لكن على مراحل.

مكة المكرمة