ناشطة سعودية تكشف: كدت أتعرض لمصير خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GwZRAo

الناشطة الحقوقية السعودية منال الشريف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-10-2018 الساعة 15:11
سدني - الخليج أونلاين

كشفت الناشطة الحقوقية السعودية منال الشريف عما قالت إنها محاولة لاستدراجها على الطريقة التي استدرج بها الصحفي جمال خاشقجي إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول قبل قتله.

ونشرت الشريف، الحائزة جوائز عالمية بسبب نشاطها الحقوقي ومطالباتها بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة، ما قالت إنها محادثات بينها وبين سعود القحطاني، المستشار السابق بالديوان الملكي السعودي، في سبتمبر من العام الماضي.

وكتبت في حسابها في تويتر: "في سبتمبر تابعني سعود القحطاني وعرض خدماته، طلبت فيزا لحمزة (ابنها)، بعد مكالمتنا، وضعني على تواصل مع عبد الله الفهد من أمن الدولة، وطلبوا ختم أوراق ولدي من سفارتنا في أستراليا".

وتابعت: "عبد الله الفهد هو نفس الشخص اللي كلمني قبلها بأسبوع يبلغني أوامر عليا بمنعي من التغريد (الناشطات وصلتهم نفس المكالمات)، طبعاً رفضت، عبد الله الفهد كان حريصاً وعلى تواصل مستمر لمعرفة الجديد في أوراق ولدي حمزة، ولولا لطف الله لكنت من المغدور بهم".

وكان المعارض السعودي عمر عبد العزيز الزهراني كشف لصحيفة "واشنطن بوست" أن المخابرات السعودية حاولت استدراجه إلى السفارة في العاصمة الكندية أوتاوا، فلما رفض اعتقلوا إخوته وأصدقاءه.

وقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد استدراجه لمقر القنصلية السعودية في إسطنبول، على يد فريق اغتيال متخصص مكون من 15 شخصاً وبإشراف من شخصيات بالديوان الملكي.

كما كشف مصدر سعودي لوكالة "رويترز" عن وجود "أمر دائم بالتفاوض على عودة المعارضين بطريقة سلمية"، مضيفاً أن "أمر العمليات يمنحهم سلطة التصرف دون الرجوع للقيادة".

مكة المكرمة
عاجل

عاجل | النائب الديمقراطي الأمريكي شيف: على أمريكا أن تنهي فوراً دعمها للسعوديين في حرب اليمن وتوقف بيع الأسلحة