ناشينال إنتريست: الحروب تبدد موارد الجيش الأمريكي

صحيفة: لا يزال التفوق العسكري الأمريكي عظيماً

صحيفة: لا يزال التفوق العسكري الأمريكي عظيماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-10-2015 الساعة 13:57
لندن - ترجمة منال حميد - الخليج أونلاين


قالت صحيفة ناشينال إنتريست الأمريكية إن على الولايات المتحدة أن تقلص من حروبها الخارجية للحفاظ على قدراتها القتالية، في ظل صعود قوى أخرى تنافس التفوق العسكري الأمريكي.

ولفتت الصحيفة إلى أن تصريحات الخبراء في وزارة الدفاع أصبحت تصر على نحو متزايد على أن هناك تحديات متزايدة، تشير إلى هيمنة القوات المسلحة الأمريكية، والسبب الرئيسي وراء هذا الاتجاه هو الجهود المتزايدة من خصوم الولايات المتحدة المحتملة، في إشارة إلى الصين وروسيا وكوريا الشمالية.

ووفقاً للصحيفة فإن "الصين وروسيا هما القوى الكبرى التي تحذر منها الولايات المتحدة، نظراً لكونها تمتلك جهداً عسكرياً متطوراً وطموحاً صمم خصوصاً لتقويض المصالح الأمريكية".

وتابعت الصحيفة: "وفي الوقت نفسه، فإنه ليس فقط خصوم واشنطن المتمثلة بالقوى الكبرى، التي بدأت تشكل مشاكل أكثر خطورة على الهيمنة العسكرية الأمريكية، فكوريا الشمالية وطموح الأسلحة النووية، إضافة إلى جهات أخرى فاعلة، ومنها إيران، تستغل التكنولوجيات وتقنيات الوصول إليها على نحو متزايد في كثير من الأحيان، يجمعها عنوان: "الثورة في الشؤون العسكرية"، أدت إلى تعقيد الموقف الأمريكي العسكري على وجه الخصوص".

وترى الصحيفة أن الولايات المتحدة كانت بطيئة في الاستجابة لهذه التحديات، نتيجة عدم وجود رغبة حقيقية في مواجهة الحقيقة المزعجة، بأن هناك بالفعل تكثيفاً للتحديات التي تهدد التفوق العسكري الأمريكي، وأن هذه التحديات تتطلب اتخاذ خيارات صعبة، بل وحتى مقيتة.

وتفيد الصحيفة أنه "للبقاء في المستقبل كقوة عسكرية أمريكية عظمى سوف تحتاج واشنطن إلى تغيير حاسم في بناء الجيش، تصمم بعناية للتغلب على قوى الخصوم التي صممت قواتها المسلحة لهزيمة أمريكا، وسوف تحتاج واشنطن أيضاً إلى استخدام الجيش الأمريكي باستراتيجية أكثر مما مضى لضمان عدم تبدد موارده بعيداً".

واستدركت الصحيفة بقولها: "لكن ومع ذلك لا يزال التفوق العسكري الأمريكي عظيماً، ولا تزال الولايات المتحدة قوة عظمى قادرة على استخدام نفوذها في الدفاع عن النظام الليبرالي الدولي، لتهدئة المنافسة وتحكيم الصراع بشروطها هي".

من جهة أخرى ترى الصحيفة أنه من الأفضل عدم تشتيت الجهد العسكري الأمريكي، والاقتصار على الأدوار الرئيسية في الصراعات، وأن يكون هناك التزام باستراتيجية الأولويات، كما قالت.

مكة المكرمة