نتنياهو: "التهديدات الأمنية" تستوجب زيادة كبيرة لميزانيتنا

نتنياهو: أنا مسؤول عن التوازن بين الاقتصاد والأمن

نتنياهو: أنا مسؤول عن التوازن بين الاقتصاد والأمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-09-2014 الساعة 00:39
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن ما وصفه بـ "التهديدات الأمنية" على الكيان، تستوجب زيادة ميزانية الأمن بشكل كبير.

وقال نتنياهو خلال حفل في المجلس الإقليمي "أشكول"، الثلاثاء، بمناسبة رأس السنة العبرية: إن "التهديدات الأمنية على إسرائيل تستوجب زيادة كبيرة لميزانية الأمن".

وأشار إلى أنه مسؤول عن إجراء التوازن بين "الاحتياجات الأمنية الكبيرة" وبين الحاجة إلى اقتصاد مستقر، مضيفاً: "من السهل نثر الوعود، والأمر الأصعب هو إدارة سياسة مسؤولة".

وتحدث نتنياهو قائلاً خلال حفل أقامه جهاز الموساد أمس بالمناسبة نفسها: "إننا نقف أمام تغيرات كبيرة في منطقتنا، ونحن مطالبون بمعالجتها وتحصين أمننا، وننفذ ذلك بمساعدتكم وبطرق خفية عن أعين الجمهور".

وكان العشرات من مستوطني مستوطنات ما يسمى "غلاف غزة" تظاهروا مساء الاثنين، قبالة منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة، مطالبين إياه برفع فوري للحصار المفروض على قطاع غزة والسير في حل سلمي والبدء بالمفاوضات.

وقال بعضهم وقتها -وفق ما نقلت صحف عبرية- إن على الحكومة أن تختار بين أمرين؛ فإما أن تبدأ بحرب لا هوادة فيها ضد غزة أو الحل السلمي، الأمر الذي يزيد الضغط على الحكومة.

وشنت تل أبيب عملية عسكرية ضد قطاع غزة في 7 يوليو/ تموز الماضي واستمرت 51 يوماً، وواجهتها المقاومة بعمليات نوعية أطلقت عليها "خلف خطوط العدو"، بمعنى أنها تستهدف المستوطنات القريبة من قطاع غزة، كما واجهتها بصواريخ طويلة المدى وصلت في مدن عدة أبرزها تل أبيب والقدس المحتلة.

مكة المكرمة