نتنياهو: بوتين وعد بالمساعدة في ملف أسرانا لدى "حماس"

بوتين ونتنياهو

بوتين ونتنياهو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-03-2017 الساعة 22:39
موسكو - الخليج أونلاين


قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الخميس، إنه بحث مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قضية الجنود المحتجزين لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مؤكداً أن الأخير وعده بتقديم المساعدة في هذا الملف.

وفي بيان مكتوب، أضاف نتنياهو: "بوتين وعد خلال اجتماعنا بموسكو بأنه سيساعد إنسانياً في ملف هدار غولدين وأرون شاؤول والمواطنيْن الإسرائيلييْن المحتجزيْن لدى حماس"، لكنه لم يتحدث عن تفاصيل عن آليات المساعدة.

وفي مطلع أبريل/نيسان الماضي، كشفت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس، ولأول مرة، عن وجود أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف بشكل رسمي إن كانوا أحياءً أم موتى.

وفي وقت سابق، أعلنت حكومة الاحتلال فقدان جثتي جنديين خلال عدوانها على غزة في 8 يوليو/تموز 2014، هما آرون شاؤول وهدار غولدن.

وإضافة إلى الجنديين تتحدث تل أبيب عن فقدان إسرائيليين اثنين؛ أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية.

اقرأ أيضاً

"الجولان" على الطاولة.. ورقة تفاوض ورسائل ضغط سياسي متبادلة

على صعيد آخر، بحث نتنياهو خلال لقائه بوتين في موسكو، قضية الوجود الإيراني في سوريا، الذي تعارضه إسرائيل "بشدة"، ومسألة مواصلة العلاقات القائمة بين إسرائيل وروسيا؛ بغية تجنب الاحتكاك في سوريا، بحسب الأناضول.

نتنياهو الذي وصل موسكو الخميس في زيارة استمرت يوماً واحداً، قال عقب مباحثاته مع بوتين، إن إسرائيل "لا تعارض التوصل إلى تسوية بسوريا"، ولكن تعارض "بشدة" بقاء قوات إيرانية وقوات لـ"حزب الله" اللبناني في إطارها.

كما أكد نتنياهو خلال لقائه مع بوتين، أن إسرائيل "تستطيع أن تدافع عن نفسها"، لكنه أشار إلى أن "تهديد الإسلام المتطرف الشيعي ليس موجهاً إليها فقط، بل إلى المنطقة وإلى السلام العالمي"، بحسب البيان.

ومنذ سنوات تخوض قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني، ومليشيات حزب الله اللبناني، معارك عنيفة إلى جانب قوات النظام السوري في مختلف مناطق البلاد.

وتعد إيران وروسيا من أبرز حلفاء النظام السوري وداعميه في مواجهة الجماعات المعارضة التي تسعى لإسقاطه منذ ست سنوات.

مكة المكرمة