نتنياهو لبوتين: سنتصدى لأي محاولة تمركز إيرانية ضدنا

نتنياهو: اتفقت مع بوتين على التعاون العسكري (أرشيف)

نتنياهو: اتفقت مع بوتين على التعاون العسكري (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-02-2018 الساعة 22:44
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن "سياسة إسرائيل واضحة تماماً؛ ستدافع عن نفسها ضد أي هجوم عليها".

وأشار نتنياهو، في مؤتمر صحفي السبت، إلى أنه تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكرر له حق إسرائيل والتزامها بالدفاع عن نفسها ضد ما أسماها "الهجمات على أراضي إسرائيل من الأراضي السورية".

وأضاف: "اتفقت مع الرئيس بوتين على أن التنسيق الأمني ​​بين جيوشنا سيستمر"، متابعاً: "أبلغت بوتين أن إسرائيل ستتصدى لأي محاولة إيرانية للتمركز في سوريا ضدنا".

وقال إنه تحدث مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عن التطورات في الساعات الأربع والعشرين الماضية، والتطورات الأخرى في المنطقة.

وأردف: "أريد أن أوضح نهج إسرائيل تجاه السلام، لكننا سنواصل الدفاع عن أنفسنا بحزم ضد أي هجوم ضدنا وضد أي محاولة تقوم بها إيران لتأسيس نفسها عسكرياً ضدنا في سوريا أو في أي مكان آخر".

اقرأ أيضاً :

"إسرائيل" تستنجد بروسيا ولافروف يدعو لـ"ضبط النفس" بسوريا

وصرّح رئيس وزراء حكومة الاحتلال بأنه عقد سلسلة من المشاورات مع وزير الجيش في حكومته ورئيس أركان جيشه.

وكان نتنياهو أجرى، السبت، مشاورات أمنية مع كبار أجهزة الأمن وأعضاء المجلس الأمني السياسي المصغر؛ لتقييم الموقف بشأن الأحداث الأخيرة.

وأضاف: "لقد بذلت إيران هذه المحاولة اليوم (السبت)، وانتهكت سيادتنا، وتسللت طائراتها إلى الأراضي الإسرائيلية من الأراضي السورية، وقد أسقطت القوات الجوية الإسرائيلية هذه الطائرة وضربت مركز التحكم والسيطرة الذي أطلقها".

وذكر أن إسرائيل هاجمت أهدافاً إيرانية وسورية أخرى (دون الكشف عنها)، مستدركاً: "هذا هو حقنا وواجبنا على حد سواء، وسنواصل تنفيذها بقدر ما هو ضروري. من الأفضل ألا يخطئ أحد".

وفي سياق متصل، قال السفير الإسرائيلي في موسكو، هاري كورين، إن إسرائيل ستتبع أقصى الأساليب لمنع تحول سوريا ولبنان إلى جسر لإيران ضد إسرائيل.

وأضاف، في تصريحات صحفية، أن "الوجود العسكري الإيراني في سوريا يتطلب تنسيقاً على المستويين العسكري والسياسي بين موسكو وتل أبيب".

ودعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في اتصال هاتفي على خلفية غارات إسرائيل على سوريا، لتجنب خطوات قد تسفر عن تصعيد الوضع في المنطقة.

وأفاد الكرملين، في بيان صدر عنه مساء السبت، بأن بوتين ونتنياهو أجريا مكالمة هاتفية تم فيها بحث "الوضع الخاص بتصرفات القوات الجوية الإسرائيلية، التي شنت غارات صاروخية على أهداف واقعة في أراضي سوريا".

وشدد البيان على أن "الجانب الروسي دعا إلى تجنب كل الخطوات، التي قد تسفر عن نشوب دورة جديدة من المواجهة الخطيرة بالنسبة للجميع في المنطقة".

وأقر جيش الاحتلال الإسرائيلي بسقوط إحدى طائراته من طراز "إف 16" بعد استهدافها من قبل الدفاعات الجوية السورية فوق منطقة الجليل الأسفل في شمالي فلسطين.

وكانت الطائرة ضمن مجموعة طائرات أغارت على مطار التيفور العسكري في منطقة حمص وسط سوريا.

وأدى سقوط الطائرة إلى اشتعال توتر في المنطقة، فيما اعترف جيش الاحتلال بإصابة أحد الطيارين بجروح خطيرة والآخر بجروح طفيفة، وتم نقلهما إلى مستشفى رامبام الإسرائيلي في مدينة حيفا شمالي فلسطين.

وأعلن جيش الاحتلال أن الغارة جاءت رداً على اختراق طائرة إيرانية بدون طيار الأجواء الإسرائيلية، حيث قامت مروحية هجومية باعتراضها.

وأشار إلى أن مقاتلات سلاح الجو، عادت وشنت في أعقاب إسقاط الطائرة الإسرائيلية غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية بالإضافة إلى أهداف إيرانية في سوريا.

وأكد قصف 12 هدفاً، منها ثلاث بطاريات دفاع جوي سورية، وأربعة أهداف تابعة لإيران.

مكة المكرمة