نتنياهو يدعو لحل "أونروا".. والأخيرة ترد: تلاحق خيالاً

الوكالة تقدم حالياً المساعدة لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني

الوكالة تقدم حالياً المساعدة لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-06-2017 الساعة 17:32
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأحد، لحل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، التي تساعد ملايين اللاجئين، متهماً إياها بالتحريض ضد إسرائيل.

وقال نتنياهو في تصريحات علنية لمجلس وزرائه في اجتماعه الأسبوعي: "إن الأونروا أبقت على مشكلة اللاجئين الفلسطينيين بدلاً من أن تحلها، وإن التحريض على إسرائيل يسود المؤسسات التابعة لها ومنها مدارس".

وأضاف: "آن الأوان لحل الأونروا، ودمجها مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة".

وأدلى نتنياهو بتصريحاته هذه بعد يومين من قول الأونروا إنها اكتشفت جزءاً من نفق يمتد تحت اثنين من مدارسها، داخل مخيم للاجئين في قطاع غزة، وأكدت أنها احتجت لدى حركة حماس التي تدير القطاع على ذلك.

اقرأ أيضاً :

بعد أن أصبح صهره تحت مجهر الاتهام.. ما مصير حكم ترامب؟

من جهته رد عدنان أبو حسنة، المتحدث باسم الأونروا المقيم في غزة، على تصريحات نتنياهو بالقول إنه "يلاحق خيالاً" بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

وحذر أبو حسنة من أنه إذا "ذهبت الأونروا" من قطاع غزة، حيث تعتبر مساعداتها في توفير الغذاء وخدمات التعليم والصحة أساسية، فإن "مليوني شخص سيتحولون إلى أنصار لداعش".

كما قال كريس جانيس، كبير المتحدثين باسم الأونروا، في رسالة بالبريد الإلكتروني لـ"رويترز"، إن الجمعية العامة للأمم المتحدة وحدها وبأغلبية الأصوات هي التي يمكنها إلغاء تفويض الوكالة، مشيراً إلى أن "الجمعية العامة جددت بأغلبية كبيرة تفويض الأونروا في ديسمبر/كانون الأول لمدة ثلاث سنوات".

وأسست الجمعية العامة للأمم المتحدة الأونروا عام 1949، بعد فرار مئات الألوف من الفلسطينيين، وطردهم من ديارهم خلال حرب عام 1948 التي أعقبت تأسيس "إسرائيل".

وتقول الوكالة إنها تقدم حالياً المساعدة لنحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني، مسجلين في الشرق الأوسط.

مكة المكرمة