نجاة الرئيس الصومالي من هجوم على القصر الرئاسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-07-2014 الساعة 21:32
مقديشو - الخليج أونلاين


نجا الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، الثلاثاء، من هجوم منسّق شنه مقاتلو حركة الشباب الإسلامية على القصر الرئاسي في مقديشو.

وأكدت مصادر أمنية أن الرئيس حسن شيخ محمود، المدعوم من المجتمع الدولي، في أمان، ولم يكن داخل القصر الرئاسي عندما شن مسلحو حركة الشباب هجومهم.

وقالت المصادر إن الرئيس الصومالي بخير، ومحاط بحراس من قوة الاتحاد الأفريقي في الصومال، والبالغ تعدادها 22 ألف عسكري.

وقال المسؤول الأمني عابدي أحمد: إن الهجوم انتهى، وإن "تسعة من المهاجمين على الأقل قتلوا، قبل أن تتم السيطرة على الوضع".

وأوضح عابدي: "وقعت ثمانية انفجارات في نهاية القتال ويعتقد أنها ناجمة عن سترات انتحارية. لقد فجروا أنفسهم".

مكة المكرمة