نجاة مدير أمن بنغازي الليبية من محاولة اغتيال

عادت جرائم تفجير السيارات المفخخة إلى بنغازي بعد توقفها عامين

عادت جرائم تفجير السيارات المفخخة إلى بنغازي بعد توقفها عامين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-02-2017 الساعة 21:32
طرابلس - الخليج أونلاين


نجا العقيد صلاح هويدي، مدير أمن بنغازي (شرقي ليبيا)، من محاولة اغتيال، مساء الأربعاء، بتفجير سيارة مفخخة بالتزامن مع مرور موكبه.

وقال المتحدث باسم مديرية أمن بنغازي وليد العرفي، في تصريح لوكالة الأناضول، إن العقيد صلاح هويدي، مدير أمن بنغازي، نجا من محاولة اغتيال بمنطقة سيدي فرج، شرقي بنغازي.

وأوضح العرفي أن "سيارة كانت مركونة بجانب الطريق انفجرت عند مرور موكب هويدي بجانبها، مما تسبب في إصابات بشرية"، من دون توضيح عددها، وهل كانوا من المدنيين أم طاقم الحراسة.

كما رفض العرفي الحديث بشكل أوضح عن حالة هويدي الصحية حالياً، وهل تعرض لأي إصابة.

اقرأ أيضاً:

إيرانيون يتظاهرون في بروكسل تضامناً مع "الأحواز"

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، غير أن السلطات عادة ما توجه أصابع الاتهام إلى "الجماعات الإرهابية"، في إشارة إلى تنظيم "أنصار الشريعة"، الذي ينشط شرقي ليبيا.

وعادت جرائم تفجير السيارات المفخخة إلى بنغازي بعد توقفها عامين، وكان آخر تفجير لسيارة مفخخة في المدينة مطلع الشهر الجاري، ما أسفر عن إصابة 6 مدنيين بجروح.

وقبله بأسبوع واحد قتل شخص وأصيب عشرة آخرون بجروح إثر تفجير سيارة مفخخة أمام مسجد، وسط بنغازي، بالتزامن مع أداء صلاة الظهر، وقالت وزارة الداخلية بالحكومة المنبثقة عن مجلس النواب (برلمان طبرق/شرق)، إن التفجير كان يستهدف وزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل، الذي أصيب في التفجير إصابة بالغة.

مكة المكرمة