نجل "نظامي" يطالب بسحب سفراء الدول الإسلامية من بنغلادش

مطيع الرحمن نظامي

مطيع الرحمن نظامي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-05-2016 الساعة 08:38
واشنطن - الخليج أونلاين


طالب "نقيب الرحمن"، النجل الأكبر للزعيم السابق للجماعة الإسلامية البنغالية، اليوم الاثنين، الدول الإسلامية بالاقتداء بتركيا وسحب سفرائها من بنغلادش؛ احتجاجاً على إعدام السلطات البنغالية والده "مطيع الرحمن نظامي"، في مايو/ أيار الجاري.

ونقلت الأناضول عن نقيب الرحمن قوله في واشنطن: "نحن كشعب بنغلادش، ممتنون جداً من ردة فعل الشعب التركي"، في إشارة إلى التظاهرات التي خرجت في تركيا احتجاجاً على إعدام نظامي.

وتابع: "نأمل من الدول الإسلامية الاقتداء بتركيا، وسحب سفرائها من العاصمة البنغالية (دكا)"، واصفاً خطوة تركيا بأنها "غير مسبوقة".

وكانت الخارجية التركية استدعت، في 12 مايو/ أيار الجاري، سفيرها في دكا، على خلفية إعدام بنغلادش زعيم الجماعة الإسلامية، مطيع الرحمن نظامي، منددة في بيان لها بتنفيذ الحكم.

أما الخارجية الأمريكية فقد أعلنت بعد فترة وجيزة من إعدام نظامي عن قلقها من الإجراءات القضائية والإعدامات التي تجري في بنغلادش؛ "لافتقادها لمعايير المحاكمات السياسية". في حين أعربت منظمة العفو الدولية عن "قلقها" من جراء تنفيذ بنغلادش للحكم.

وكانت السلطات البنغالية نفذت يوم الثلاثاء 10 مايو/ أيار الجاري، حكم الإعدام بحق "مطيع الرحمن نظامي" زعيم الجماعة الإسلامية في بنغلادش.

ورفضت المحكمة العليا في بنغلادش، في وقت سابق، الطعن المقدم في حكم الإعدام الصادر بحق نظامي، بتاريخ 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2014، بتهمة ارتكاب "جرائم حرب"، فضلاً عن التعاون مع الجيش الباكستاني، خلال حرب استقلال بنغلادش عام 1971.

وفي فبراير/ شباط 2013، حكمت "محكمة جرائم الحرب الدولية" في بنغلادش (محكمة خاصة ببنغلادش)، بالسجن مدى الحياة على نائب الأمين العام لحزب الجماعة الإسلامية في بنغلادش "عبد القادر ملا"، ولدى استئنافه للحكم، حولت المحكمة في 17 سبتمبر/ أيلول 2013 الحكم إلى الإعدام، ونفذته في 12 ديسمبر/ كانون الأول 2013، ليصبح أول قادة الجماعة الإسلامية الذين ينفذ بحقهم حكم الإعدام.

كذلك أصدرت المحكمة حكماً بالإعدام على "مير قاسم علي"، عضو المجلس التنفيذي المركزي للحزب، في 2 نوفمبر/ تشرين الثاني 2014، بتهمة "ارتكاب جرائم" خلال حرب الاستقلال.

يشار إلى أن نظامي (72 عاماً)، المسجون منذ 2010، يتزعم "الجماعة الإسلامية" في بنغلادش منذ عام 2000، وكان وزيراً في حكومة تحالف ضمت إسلاميين بين عامي 2001 و2006.

مكة المكرمة
عاجل

إيران | فيديو بشعار "أعماق" يظهر 3 أشخاص يرتدون زياً عسكرياً ويقولون بالعربية والفارسية إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم