نساء سعوديات مهددات بالحرمان من حق الانتخاب

نساء محافظة شرورة تحتاج لقطع مسافة 350 كم لاستخراج "الهوية الشخصية"

نساء محافظة شرورة تحتاج لقطع مسافة 350 كم لاستخراج "الهوية الشخصية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 09-10-2014 الساعة 08:46
الرياض - الخليج أونلاين


يهدد غياب أقسام نسائية بأفرع الأحوال المدنية في عدد من المحافظات في المملكة العربية السعودية، بحرمان النساء في تلك المحافظات من حقهن بالمشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة والتمتع بحقوق أخرى، نظراً لعدم تمكنهن من استخراج بطاقات "الهوية".

ومن المزمع إجراء الانتخابات البلدية في محافظات المملكة نهاية العام المقبل، والتي تشترط أن تكون المتقدمة، ناخبة كانت أو مرشحة، حاملة للهوية الوطنية.

وطالب عدد من المواطنات بضرورة إيجاد أقسام نسائية لتسهيل استخراج الهوية الوطنية، خاصة وأن العديد من الإدارات الحكومية والخدمية تطالبهن بإبراز هويتهن عند المراجعة، بحسب موقع "الوطن أونلاين".

وكشفت إحدى مواطنات محافظة شرورة أن إدارة الأحوال لديهم لا يوجد بها قسم نسائي، فيما تبعد "أحوال" نجران 350 كم عن المحافظة، ما يعني تعذر الحصول على الهوية.

كما طالبت أخريات بحقهن في استخراج الهوية الوطنية، لأنه يشترط وجود الهوية الوطنية للحصول على جواز السفر لمن تجاوزت 15 عاماً، وغير ذلك من الخدمات كصندوق التنمية العقارية، والتصويت في الانتخابات البلدية المقبلة.

ويقول المواطن صالح الهمامي: "يصعب على كبيرات السن ومن ليس لديها محرم مراجعة أحوال نجران لاستخراج البطاقة، خاصة أن الأمر يتطلب مراجعتين؛ الأولى للتقديم والتصوير والثانية لاستلام البطاقة، فضلاً عن أن الأمر قد يتطلب مراجعة ثالثة في حالة نسيان شيء من متطلبات التقديم".

‏‫وقال موقع "الوطن أونلاين" إنه خاطب منذ شهر كامل مدير الأحوال المدنية بنجران لأخذ تعليقه حول جهود إدارته في حل معاناة الأهالي، إلا أنه تجاهل الرد حتى أمس الأربعاء.

وأكد الموقع السعودي أنه تواصل مع رئيس المجلس البلدي بشرورة، سليمان الصيعري، ورئيس المجلس البلدي بنجران، زيد بن شويل، اللذين رفضا التعليق كون اللائحة التي صدرت بخصوص مشاركة المرأة في انتخابات المجالس البلدية القادمة لم تصلهم بشكل رسمي حتى الآن، حسب قولهما.

مكة المكرمة