نشر قوة عسكرية بغزة.. واحد من 4 مقترحات أممية لحماية الفلسطينيين

الرابط المختصرhttp://cli.re/LwZzmq

جنود إسرائيليون يطلقون النار على مسيرات سلمية بغزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-08-2018 الساعة 08:53
نيويورك- الخليج أونلاين

طرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أمس الجمعة، أربعة مقترحات تهدف إلى حماية الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، وتشمل نشر مراقبين وزيادة المساعدات الإنسانية والتنموية.

وفصّل غوتيريش مقترحاته في تقرير من 14 صفحة أعدّه بناء على طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة، بعد مسيرات "العودة" في قطاع غزة التي يواصل الجيش الإسرائيلي قمعها منذ مارس الماضي، ما أدى إلى استشهاد 171 فلسطينياً.

وحسب ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، فإن المقترحات الأربعة هي: تعزيز الوجود الميداني للأمم المتحدة ورفدها بمراقبين لحقوق الإنسان وآخرين للشؤون السياسية مكلّفين بتقييم الأوضاع في الأراضي المحتلة.

إضافة إلى زيادة المساعدات الإنسانية والتنموية من أجل ضمان رفاهية السكان، وتشكيل بعثة مراقبة مدنية تنتشر في مناطق حساسة مثل نقاط التفتيش والمعابر وقرب المستوطنات الإسرائيلية تكون مهمتها إعداد التقارير عن مسائل الحماية.

والمقترح الأخير يتمثل في "نشر شرطة أو قوة عسكرية بتفويض من الأمم المتحدة تكون مهمتها توفير الحماية المادية للمدنيين الفلسطينيين".

يذكر أن تشكيل قوة حماية أممية يحتاج إلى قرار يصدره مجلس الأمن الدولي، وهو أمر مستبعد الحدوث في ظل استعداد الولايات المتحدة لاستخدام الفيتو ("حق" النقض) لعرقلة أي مشروع تعارضه حليفتها "إسرائيل".

وفي 1994 انتشرت في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة بعثة صغيرة تضم مراقبين أوروبيين، لكن الاحتلال الإسرائيلي رفض كل الدعوات للسماح بوجود دولي في المناطق الحساسة.

وشدّد التقرير على أن تنفيذ كل من المقترحات الأربعة بحاجة لتعاون بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لكن من المستبعد أن توافق "إسرائيل" عليها.

وتأتي أفكار غوتيريش تزامناً مع مساعٍ باتت "وشيكة"، للتوصل إلى هدنة طويلة الأمد بين "إسرائيل" وحركة "حماس" في قطاع غزة.

مكة المكرمة