نشَر حقائق عن محاولة الانقلاب بتركيا.. هل اختُرق حساب "سولانا"؟

"سولانا" يغرّد عن انقلاب تركيا.. ويطالب الناتو بالاعتذار من أردوغان!
الرابط المختصرhttp://cli.re/gkqyRz

خافيير سولانا الأمين العام الأسبق لحلف شمال الأطلسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-07-2018 الساعة 16:39
أنقرة - الخليج أونلاين

أطلق خافيير سولانا، الأمين العام الأسبق لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، تصريحات على حسابه بموقع "تويتر"، تكشف معلومات هامة عن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا بذكراها السنوية الثانية (15 يوليو)، وهو ما دفع البعض إلى الاعتقاد أنه اختراق لصفحته على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر بين مسؤولي العالم.

وفي تغريدة في حسابه الشخصي الموثق، أمس الأحد، قال سولانا إن على الناتو أن يعتذر  للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وإن الحلف كان يعلم بالانقلاب الذي سيحدث، ولم يتحرك للمساعدة.

ومن غير المعروف هل كانت هذه التغريدة لسولانا، أم أن حسابه كان مخترقاً. وهل كانت هذه محاولة للإيقاع بين الحلف وتركيا التي تعد عضواً فيه؟

وكان حلف "الناتو" أعلن رفضه المحاولة الانقلابية وقتها، وعلى الرغم من ذلك حذر الرئيس التركي الحلف من منح حماية لعسكريين أتراك تتهمهم أنقرة بالتورط في المحاولة الانقلابية.

وطلب عدد من ضباط الجيش التركي يشغلون مناصب رفيعة في أجهزة حلف الناتو اللجوء بعد فشل الانقلاب عام 2016.

 

ويوم الأحد، حلت الذكرى الثانية للانقلاب في تركيا، الذي حدث في 15 يوليو من العام 2016، بمحاولة مجموعة محدودة من الجيش، تؤكد أنقرة أنها تتبع منظمة "فتح الله غولن"، قُتل خلالها 250 شخصاً، وأصيب 2193 آخرون.

وهذه المحاولة الفاشلة قوبلت، آنذاك، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية؛ إذ قاوم الأتراك بصدورٍ عاريةٍ آليات عسكرية جاءت لتنقلب على نظام الحكم.

مكة المكرمة