نصر الله: لا أحد يمكنه إخراجنا من سوريا

حزب الله يصرّ على البقاء في سوريا بعد تسوية إدلب
الرابط المختصرhttp://cli.re/GXe3Zr

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-09-2018 الساعة 09:00
بيروت - الخليج أونلاين

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، في خطاب متلفز، الأربعاء، إنه لا أحد لديه القدرة على إخراج مليشيات حزبه من سوريا، مؤكداً أنهم باقون "إلى إشعار آخر".

وتابع: "لا أحد يستطيع أن يخرجنا من سوريا. نعم، هدوء الجبهات وتراجُع التهديدات سيؤثران بطبيعة الحال على الأعداد الموجودة، ولكنّ الأصل البقاء.. نحن باقون هناك حتى إشعار آخر".

وأضاف نصر الله: "نحن باقون في سوريا حتى بعد تسوية إدلب، وبقاؤنا هناك مرتبط بالحاجة ‭‭‬‬‬وبموافقة القيادة السورية".

ويشير بذلك إلى الاتفاق الذي أبرمته القيادة التركية مع روسيا، الاثنين الماضي، لإقامة منطقة منزوعة السلاح حول إدلب، بهدف تلافي هجوم وشيك لنظام الأسد وداعميه.

ووصف نصر الله الاتفاق بأنه "خطوة نحو إمكانية الحل السياسي، وهذا أمر جيد، ولكنه مرهون بالنتائج وبالتطبيق الدقيق لهذا الاتفاق، وهذا سيأخذ سوريا بطبيعة الحال إلى مرحلة جديدة".

تجدر الإشارة إلى أن مليشيا حزب الله اللبناني دعمت نظام الأسد في مواجهة الثورة الشعبية التي انفجرت ضد حكمه، وتسبب العنف في مواجهتها بحرب أهلية منذ أكثر من سبع سنوات، وهو ما ساعد في استعادة النظام أجزاء كبيرة من البلاد كانت تحت سيطرة المعارضة السورية، في ظل تواطؤ دولي وإقليمي.

وكانت روسيا، وهي أكبر داعمي النظام السوري في حربه، تستعد مع الجيش السوري وحزب الله لشن هجوم على مدينة إدلب، آخر معاقل المعارضة.

وحذرت الأممُ المتحدةُ من أن مثل هذا الهجوم من شأنه أن يخلق كارثة إنسانية في منطقة إدلب، التي يقطنها نحو ثلاثة ملايين شخص.

مكة المكرمة