نصف الإسرائيليين يتوقعون حرباً جديدة على غزة خلال عام

الإسرائيليون يتوقعون حرباً جديدة على غزة خلال عام

الإسرائيليون يتوقعون حرباً جديدة على غزة خلال عام

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-09-2014 الساعة 15:37
القدس المحتلة - ترجمة الخليج أونلاين


أظهر استطلاع للرأي، أجرته "الإذاعة الإسرائيلية"، أن ما يقارب نصف الإسرائيليين ليسوا على استعداد لتقبل الفلسطينيين جيراناً، وأن نصفهم أيضاً يتوقع حدوث جولة حرب جديدة مع قطاع غزة خلال السنة القريبة.

وبحسب الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه الأربعاء؛ فإن 43 بالمئة من السكان في إسرائيل لن يقبلوا بالسكن في مبنى تسكنه عائلة أو جار عربي_فلسطيني. كما جاء في نتائج الاستطلاع أن 50 بالمئة من الإسرائيليين يعتقدون أن العدوان على غزة سيتجدد خلال سنة من اليوم. وفي ما يتلاءم مع هذا المعطى، أظهر الاستطلاع أن 52 بالمئة من الإسرائيليين قلقون أكثر حيال الوضع الأمني للدولة وأمنهم الشخصي.

كما فحص الاستطلاع النتائج المتوقعة في حال أجريت انتخابات جديدة في هذه الأيام، فأظهرت النتائج تقدماً لليمين ولحزب "موشيه كحلون" الجديد، على حساب حزب "يوجد مستقبل" برئاسة وزير المالية "يئير لبيد". فقد أشارت النتائج إلى أن حزب "الليكود" سيحصل على 25 مقعداً، وحزب "البيت اليهودي" على 15 مقعداً، وحزب "العمل" على 14 مقعداً. أما حزب "يوجد مستقبل" فسيتراجع لـ 11 مقعداً فقط، والحزب اليميني المتطرف "إسرائيل بيتنا" برئاسة "ليبرمان" سيحصل على 10 مقاعد، إضافة لـ 6 مقاعد للحزب الجديد برئاسة "موشيه كحلون".

كما بين الاستطلاع أن رئيس الوزراء الحالي "بنيامين نتنياهو" هو المرشح الأقوى لرئاسة الحكومة الجديدة، بنسبة وصلت إلى 34 بالمئة، يليه بفارق كبير "يتسحاق هرتسوغ" من حزب العمل، و"نفتالي بينيت" وزير الاقتصاد، من ثم "أفيغدور ليبرمان" وزير الخارجية المعروف بتطرفه، وفي المرتبة الأخيرة جاء "يئير لبيد" وزير المالية. وتبيّن أيضاً أن أكثر من 30 بالمئة من الجمهور يرفضون جميع المرشحين، أو يجدون صعوبة في اتخاذ قرار الانتخاب.

ترجمة: مي خلف

مكة المكرمة