نظام الأسد يقصف ريف دمشق ودرعا بالتزامن مع "جنيف 4"

غارات نظام الأسد تتواصل على المدنيين رغم مفاوضات جنيف

غارات نظام الأسد تتواصل على المدنيين رغم مفاوضات جنيف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-02-2017 الساعة 08:20
دمشق - الخليج أونلاين


بينما يفاوض نظام الأسد تحت مظلة المجتمع الدولي في جنيف؛ لإيجاد حل سياسي للمأزق الذي وضع فيه بلاده، قصفت طائراته، مساء الخميس، مناطق سيطرة المعارضة في ريف دمشق ودرعا؛ ما أدى إلى إصابات في صفوف المدنيين وحرائق في المباني السكنية.

وكانت الجلسة الافتتاحية لمؤتمر جنيف 4 قد انطلقت، الخميس، بعد تأخير عدة ساعات، بحضور الأطراف السورية، وممثلي أعضاء مجلس الأمن، ودول مجموعة الاتصال حول سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن يوسف حرستاوي، عضو اللجان المحلية في مدينة حرستا بريف دمشق، قوله: إن "طيران النظام الحربي قصف مباني سكنية مدنية بقنابل النابالم الحارقة، بالمدينة".

وأكد أن "عدداً كبيراً من الأشخاص أصيبوا بجروح جراء القصف، واندلعت حرائق في عدة مبان بالمنطقة".

اقرأ أيضاً :

مصدر مطّلع: رياض حجاب غير راضٍ عن مباحثات جنيف 4

وتؤوي حرستا التي تقع شرقي العاصمة دمشق، نحو 3 آلاف شخص فروا من حي القابون بدمشق، الأحد الماضي، بعد استهدافه من قبل النظام بالصواريخ.

من جهتها قالت مصادر محلية في مدينة درعا جنوبي البلاد، إن قوات النظام شنت 18 غارة جوية على مواقع المعارضة منذ ساعات الصباح الأولى، وأكدت مصادر في الدفاع المدني التابع للمعارضة، سقوط 10 أشخاص في الغارات.

ودخل وقف إطلاق للنار في البلاد حيز التنفيذ في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بضمانة تركية روسية.

واتفقت الأطراف؛ تركيا وروسيا وإيران، على إنشاء آلية ثلاثية لمراقبة وقف إطلاق النار، في ختام مباحثات أستانة التي أقيمت في كازاخستان يومي 23 و34 يناير/ كانون الثاني الماضي.

مكة المكرمة