نقل داعية سلفي مصري "محبوس" للعناية المركزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-07-2014 الساعة 08:00
القاهرة- الخليج أونلاين


ذكرت الصفحة الرسمية للداعية السلفي المصري فوزي السعيد، الأربعاء، أنه تم نقل السعيد من حبسه في سجن "طرة"، جنوبي القاهرة، إلى العناية المركزة بمستشفى السجن، بعد تدهور حالته الصحية إثر إصابته بـ "غيبوبة سكر".

من جانبها، قالت الجبهة السلفية على صفحتها في "فيسبوك" إن السعيد تم نقله من مستشفى طرة إلى العناية المركزة بعد تدهور حالته الصحية اليوم، بعد أن صدر قرار نيابة مدينة نصر، شرقي القاهرة، بحبسه 15 يوماً.

والجبهة السلفية تعرف نفسها على أنها رابطة تضم عدة رموز إسلامية وسلفية مستقلة، كما تضم عدة تكتلات دعوية من الاتجاه نفسه ينتمون إلى محافظات مختلفة في مصر.

ونقلت الجبهة عن خالد المصري، محامى السعيد، أن موكله استمر التحقيق معه لعدة ساعات في جهاز الأمن الوطني، ووجهت له عدة اتهامات منها انتماؤه إلى تحالف دعم الشرعية المعارض، الداعم لمرسي.

وأضافت الجبهة أن الشيخ ومنذ منعته السلطات من الخطابة والدروس، تفرغ لتأليف الكتب الدينية، ومع ذلك تم اعتقاله على الرغم من كبر سنه ومرضه.

وتحالف دعم الشرعية ورفض الانقلاب، هو التحالف الداعم للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، الذي يشغل السعيد عضويته.

ويعد السعيد أحد المرجعيات الشرعية لعدة أحزاب سلفية على رأسها حزبي "الأصالة" و"الفضيلة"، أحد مكونات "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، الداعم للرئيس المعزول محمد مرسي.

مكة المكرمة