نواب بريطانيون يطالبون بوقف العدوان الإسرائيلي

تشهد لندن مسيرة احتجاج أسبوعية

تشهد لندن مسيرة احتجاج أسبوعية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 13-08-2014 الساعة 02:08
لندن- الخليج أونلاين


طالب العشرات من أعضاء البرلمان البريطاني بالوقف الفوري للعدوان الإسرائيلي على غزة، ووصفوه بأنه عقاب جماعي، في الوقت الذي تستعد العاصمة البريطانية لمظاهرة شعبية حاشدة للاحتجاج على سياسات إسرائيل وتأييد الحكومة البريطانية لها.

وفي مذكرة برلمانية، قال 38 نائباً من الأحزاب الرئيسية إن عملية "الجرف الصامد" الإسرائيلية على غزة، تصعيد غير ملائم للعنف ضد الفلسطينيين ومخالف لمعاهدة جنيف الرابعة.

ومن بين النواب الموقعين على المذكرة، 24 نائباً من حزب العمال، وقائد المعارضة في البرلمان، ونائب واحد من حزب المحافظين الحاكم، و7 من أعضاء حزب الديمقراطيين الليبراليين، الشريك الأصغر في الحكومة.

وفي حين طالبت المذكرة بوقف فوري للهجمات الصاروخية "الانتقامية" من قطاع غزة على إسرائيل، دعت إلى وقف التوغلات البرية الإسرائيلية في غزة وفي المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

ودعت منظمات مؤيدة لفلسطين في بريطانيا الناخبين البريطانيين إلى مطالبة نوابهم في البرلمان بالتوقيع على المذكرة. وكانت انطلقت مسيرة الثلاثاء (08/12)، وعبر منظموها عن انتقاداتهم الحادة لتأييد ديفيد كاميرون، رئيس وزراء بريطانيا، لإسرائيل في حربها على غزة.

وكان كاميرون قد عبر، في اتصال هاتفي بنظيره الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن "تأييد بريطانيا الراسخ" لإسرائيل.

وكان أكثر من 10 آلاف شخص قد تظاهروا في شوارع لندن، الأسبوع الماضي؛ احتجاجاً على العدوان الإسرائيلي على غزة، وانتقد المتظاهرون تحميل الخارجية البريطانية، في بيان رسمي، مسؤولية العدوان على الفلسطينيين المحاصرين في غزة.

مسيرات بريطانية

وشارك آلاف البريطانيين والعرب في خامس مسيرة احتجاج تشهدها العاصمة البريطانية، منذ بدأت الحرب الإسرائيلية على غزة في الـ 7 من يوليو/ تموز الماضي، إذ دعت عدة منظمات بريطانية وعربية داعمة للقضية الفلسطينية إلى مسيرة حاشدة انطلقت السبت الماضي من أمام السفارة الإسرائيلية في لندن وانتهت إلى مقر البرلمان البريطاني وسط هتافات تدعو لوقف الحرب وإنقاذ الشعب الفلسطيني.

وقال منظمو المسيرة إن المشاركين تجاوزوا المئة ألف من بينهم أعداد كبيرة من البريطانيين والمتضامنين الأجانب وعدد من اليهود الرافضين للسياسات الإسرائيلية التي تقوم على قتل المدنيين بمن فيهم النساء والأطفال.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، كما رفعوا اللافتات التي تطالب بإنهاء حصار غزة، ووقف الحرب، مطلقين هتافات ضد إسرائيل، وأخرى تطالب الحكومة البريطانية بالتحرك من أجل إنقاذ المدنيين الأبرياء.

وتشهد لندن مسيرة احتجاج أسبوعية ظهر كل يوم سبت أمام السفارة الإسرائيلية منذ بدأت الحرب على غزة، إضافة إلى عدد من المسيرات التي يتم تنظيمها خلال الأسبوع للتضامن مع الفلسطينيين، فيما تعتبر هذه المسيرة هي الخامسة منذ بدأت الحرب، وهي الأكبر بحسب ما يؤكد منظموها.

مكة المكرمة