نواب كويتيون سابقون: لا مبررات لحجز صالح الملا

صالح الملا

صالح الملا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-01-2015 الساعة 01:11
الكويت- الخليج أونلاين


احتج العشرات بينهم نواب سابقون، الأربعاء، في وقفة تضامنية مع البرلماني الكويتي السابق، صالح الملا؛ على أمر احتجازه 10 أيام، لاتهامه بـ"الإساءة" لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأمرت النيابة العامة الكويتية، الأربعاء، باحتجاز الملا (ليبرالي) 10 أيام، لاستكمال التحقيق معه بتهمة "الإساءة" إلى مسند الإمارة (أمير الكويت) والرئيس المصري، حسب مصادر قضائية.

ولبى نواب سابقون دعوة مغردين على موقع "تويتر" للانضمام إلى الوقفة الاحتجاجية، أمام منزل الملا بمنطقة شرق بالعاصمة الكويت، مساء اليوم، وتقدم المحتجين رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الأسبق أحمد السعدون، والنائب السابق المعارض، مسلم البراك، وعدد من النواب السابقين المعارضين.

وأطلق الملا تغريدة على حسابه على "تويتر" كتب فيها "(الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي لا هلا (أهلا) ولا مرحبا.. أهل الكويت أولى بملياراته".

وجاءت التغريدة استباقا لزيارة قام بها السيسي، إلى الكويت، استمرت يومين واختتمها، أمس الثلاثاء، وأجرى خلالها مباحثات مع أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، حول الأوضاع بالمنطقة، والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وخلال الوقفة، قال عبدالله الأحمد، محامي الملا، إنه "لا يوجد مبررات لحجز صالح الملا؛ فليس هناك ما يستدعي ذلك"، مشيرا إلى أنه "لم يعرض على النيابة، اليوم، بل وصل إلى النيابة واستلم ضابط المباحث قرار حبسه 10 أيام احتياطيا".

وتوجه النائب السابق مسلم البراك للملا قائلا: "ستجدنا يا أبو محمد (لقب صالح الملا) معك يداً بيد وإنك تمثلنا بما قلته ولن نترك أصحاب المصالح يعبثون بحريتك وستجدنا بإذن الله أقرب في هذه اللحظات إليك من إخوانك".

ولقي احتجاز الملا تضامنا كبيرا معه من المعارضة الكويتية وعبروا عن ذلك في تغريدات على مواقعهم في "تويتر".

وقال رئيس مجلس الأمة الأسبق، أحمد السعدون، في تغريدة له: "الموقف الثابت لصالح الملا في الدفاع عن الدستور والديمقراطية والحريات العامة لم يتغير داخل مجلس الأمة وخارجه فاستحق الوقفة الشعبية معه".

من جهته قال النائب السابق محمد الكندري: "الأنظمة القمعية تمارس القمع والإرهاب والظلم ومصادرة حرية الكلمة باسم القانون وضوابط القانون".

وحققت النيابة العامة مع الملا، أمس الثلاثاء، وأمرت باحتجازه الأربعاء، بشأن تغريدات أطلقها على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) والتي تعرّض فيها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على خلفية زيارته الأخيرة للكويت.

وأطلق مغردون هاشتاغ "# الحريةـ لصالح الملا"، وتفاعل معه عدد كبير من المغردين.

وكان المحامي العبدالله قال في تصريحات صحفية، أمس، إن موكله اعترف بأنه من كتب التغريدات، لكنه أنكر التهم الموجهة إليه.

وكان النائب صالح الملا، قاطع الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الكويت عامي 2012 الذي أبطلته المحكمة الدستورية، و2013، بينما كان عضواً في برلماني 2008 و2009، كما أنه عضو قيادي في تجمع التحالف الوطني الديموقراطي بالكويت الذي يجمع عدداً من الليبراليين.

مكة المكرمة