"هآرتس": سوريا تحتفظ بأسلحة كيميائية بمخازن سرية

هآرتس: النظام السوري ما زال يحتفظ بقدرات الكيمياوي

هآرتس: النظام السوري ما زال يحتفظ بقدرات الكيمياوي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 15:15
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية، في تقرير لها اليوم الخميس: "إن النظام السوري ما زال يحتفظ بقدرات تمكنه من استخدام السلاح الكيماوي، مع بعض الأسلحة المخزنة في مخازن صغيرة جداً، يقدر وزنها ببضعة أطنان".

وتأتي هذه التقديرات بعد استكمال المسعى الدولي في تفكيك ترسانة الأسلحة الكيماوية التي كانت لدى الجيش السوري.

وأضافت هآرتس: "إن المسؤولين الإسرائيليين يصرون على أن النظام السوري ما يزال يحتفظ بمخازن سرية لأسلحة كيماوية فتاكة، منتشرة في عدة مناطق تحت سيطرته، من الممكن أن تصل إلى بضعة أطنان، أي أقل من 1 بالمئة من مخزون الأسلحة الكيماوية التي كانت لدى الجيش السوري".

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني إسرائيلي كبير، قوله: إن "المسعى الدولي لمعالجة الأسلحة الكيماوية السورية، كان إنجازاً لا بأس به تحقق دون ممارسة القوة"، مضيفاً أنه "يوجد لدى إسرائيل أسباب كافية للاعتقاد أن لدى سوريا كميات صغيرة من الأسلحة الكيماوية، كما أن الاستخبارات الأمريكية لا تختلف مع إسرائيل حول هذه التقديرات".

من ناحية أخرى، أشارت الصحيفة إلى "استكمال تنظيمات الثوار سيطرتها في الجولان بنسبة 90 بالمئة من الحدود مع إسرائيل، باستثناء جبل الشيخ والجيب الدرزي القريب من قرية الخضرا".

ورأت هآرتس أنه "ثمة إجماع في الرأي بين الأجهزة الأمنية المختلفة على أنه يتعيّن على إسرائيل عدم الانجرار إلى داخل هذه النزاعات، ومواصلة التصرف بمسؤولية، وإظهار صرامتها حيال أي محاولة للمس بأراضيها، لكن يجب أن تفهم أنها ليست من يملي الوقائع الإقليمية".

وختمت الصحيفة أن "التصرف الحكيم يتطلب إقامة تحالفات دائمة، وأحياناً مؤقتة، مع دول أو مع تنظيمات محلية، من خلال فهم أن ما يجري حالياً سيستمر في زعزعة المنطقة لفترة طويلة".

مكة المكرمة