هادي: قبول خارطة ولد الشيخ "خيانة لدماء الشهداء"

تهمش خارطة ولد الشيخ الدور المستقبلي للرئيس هادي

تهمش خارطة ولد الشيخ الدور المستقبلي للرئيس هادي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-11-2016 الساعة 16:58
عدن - الخليج أونلاين


اعتبر الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، الاثنين، أن القبول بخارطة الطريق التي تقدّم بها المبعوث الأممي للبلاد، إسماعيل ولد الشيخ، "خيانة لدماء الشهداء".

كلام هادي جاء في كلمة له خلال اجتماع مشترك للحكومة اليمنية، وأعضاء البرلمان اليمني، وأعضاء مؤتمر الرياض، والوجاهات (مشايخ القبائل اليمنية الموالية للشرعية)، في مقر إقامته المؤقت بالعاصمة السعودية الرياض‎، بحسب مصدر حكومي رفيع فضّل عدم ذكر اسمه، لوكالة الأناضول.

وأعضاء مؤتمر الرياض الذين حضروا الاجتماع هم المشاركون في المؤتمر السياسي اليمني الذي انعقد في مايو/أيار 2015 في الرياض بين الأطراف السياسية اليمنية المختلفة، تحت شعار "إنقاذ اليمن وبناء الدولة الاتحادية"؛ بهدف استعادة الدولة اليمنية، وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.

اقرأ أيضاً :

التحالف: الحوثيون منعوا دخول 34 سفينة إغاثة لليمن

يذكر أن هادي أعلن أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، رفضه استلام خارطة السلام من ولد الشيخ، واصفاً إياها بأنها "تشرعِن الانقلاب الذي قام به الحوثيون".

وتهمّش خارطة ولد الشيخ، بحسب ما كشفت وسائل إعلام في وقت سابق، الدور المستقبلي للرئيس هادي، حيث تنص على تعيين نائب له تؤول إليه صلاحيات الرئيس.

وتنص الخارطة أيضاً على أن يكلف نائب الرئيس إحدى الشخصيات بتشكيل حكومة وحدة وطنية، ويظل هادي رئيساً شرفياً حتى إجراء انتخابات رئاسية بعد عام من توقيع اتفاق سلام.

وكان وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، هاجم السبت الماضي، الخارطة قائلاً: إنها "لا يمكن أن تصنع سلاماً، وإنما ستزيد من الصراعات والاقتتال الداخلي"، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

لكن رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، أعلن في تصريحات سابقة أن حكومته "قبلت باستلام الخارطة، لكنها تتحفظ على مضمونها".

مكة المكرمة