هادي يكسر جمود الجبهة الشرقية بقائدين جديدين

لم يوضح القرار أسباب التغييرات

لم يوضح القرار أسباب التغييرات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-05-2018 الساعة 09:23
صنعاء - الخليج أونلاين


عيّن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، قائدين جديدين في المنطقة العسكرية الثالثة بالجيش اليمني، التي تخوض المعارك ضد جماعة "الحوثي" في محافظتي مأرب (شرق) والبيضاء (وسط).

وحسب ما نشرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، مساء أمس السبت، قضى قرار جمهوري أصدره هادي بتعيين العميد الركن فيصل علي قائد حسن، قائداً للمنطقة العسكرية الثالثة وقائداً للواء 13 ويرقى إلى رتبة لواء.

وجاء تعيين القائد الجديد خلفاً للواء الركن أحمد حسان جبران، الذي عُين، العام الماضي، إثر مقتل قائدها السابق اللواء عبد الرب الشدادي، في المواجهات التي قادها ضد مسلحي الحوثي، في أحد جبال مديرية "صرواح" التابعة لمأرب، مطلع أكتوبر الماضي.

اقرأ أيضاً :

المجاعة تخنق 8.5 ملايين يمني

ووفق الوكالة، قضت المادة الثانية من القرار الجمهوري بتعيين العميد الركن عبد الله معزب، أركان حرب المنطقة العسكرية الثالثة، خلفاً للعميد الركن صالح العامري.

ولم يوضح القرار أسباب التغييرات التي قام بها الرئيس هادي، إلا أن مراقبين يرجعون ذلك إلى جمود الجبهات العسكرية في أطراف محافظة مأرب منذ أكثر من عام.

ويواجه القائد الجديد عدة تحديات، أبرزها السيطرة على مركز مديرية "صرواح" الخاضعة للحوثيين، والتي يتمركزون فيها لقصف مدينة مأرب، التي تعتبر مقراً لقيادات الجيش اليمني.

ومؤخراً، أصدر الرئيس اليمني عدداً من القرارات شملت تعيين قادة عسكريين جدد في الجيش اليمني، من أجل ما وصفه مسؤولون بـ"مواكبة المتغيرات العسكرية الميدانية لإحراز تفوق عسكري بهدف استعادة مناطق جديدة" من سيطرة مسلحين في الحرب الدائرة بين الطرفين منذ أكثر من عامين.

ومنذ 26 مارس 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي الحوثي، الذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها صنعاء، منذ 21 سبتمبر 2014، إلا أنها فشلت حتى الآن في تحقيق أهدافها، فيما تتهمها جهات دولية بانتهاكات ضد المدنيين.

مكة المكرمة