هادي يودّع ولد الشيخ ويتهم الحوثيين بإغلاق فرص السلام

استقبل هادي في مقره بالرياض إسماعيل ولد الشيخ (أرشيف)

استقبل هادي في مقره بالرياض إسماعيل ولد الشيخ (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 06-02-2018 الساعة 15:23
الرياض - الخليج أونلاين


أشاد الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، بالجهود الحميدة التي بذلها إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لمصلحة السلام في اليمن، خلال فترة عمله مبعوثاً للأمين العام للأمم المتحدة، واتّهم خصومه الحوثيين بإغلاق فرص السلام.

وذكرت وكالة "سبأ" الرسمية، أن هادي استقبل ولد الشيخ، الثلاثاء، في مقرّ إقامته بالرياض، بمناسبة انتهاء فترة عمل الأخير، التي تكتمل مع نهاية فبراير الجاري، وأشاد بما بذله في ظل ظروف صعبة واستثنائية بغية تحقيق السلام وأمن واستقرار اليمن والمنطقة.

وأشار هادي إلى أن الحوثيين أغلقوا فرص السلام في محطّاتها المختلفة؛ بدءاً من مدينتي بيل وجنيف السويسريتين، وانتهاءً بالكويت، رغم التنازلات التي قدّمتها الحكومية الشرعية من أجل حقن الدماء ووضع حدٍّ لمعاناة الشعب.

اقرأ أيضاً :

نهاية حقبة ولد الشيخ.. موتٌ للسياسة أم بداية مرحلة جديدة؟

ووفقاً للوكالة، فقد أشاد ولد الشيخ "بالتعاون والتسهيل الذي حظي به من قبل الحكومة الشرعية خلال فترة عمله، والذي يؤكّد حرص الرئيس هادي الدائم على السلام انطلاقاً من مسؤوليّاته الوطنية والأخلاقية تجاه وطنه وشعبه".

وتنتهي فترة ولد الشيخ أحمد في 28 فبراير، بناءً على تمديد مجلس الأمن له في سبتمبر الماضي لمدة 6 أشهر، لإتاحة المجال أمامه من أجل إحراز تقدّم في الملفّ اليمني، وتم تعيين البريطاني مارتن غريفثت خلفاً له.

وجرى تعيين الموريتاني، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مبعوثاً لدى اليمن، أواخر أبريل 2015، خلفاً للمبعوث المغربي جمال بن عمر، الذي كان قد أعلن تنحّيه منتصف أبريل من ذات العام.

ورعى ولد الشيخ أحمد 3 جولات من مشاورات السلام بين طرفي النزاع اليمني (الحكومة الشرعية، والحوثيين وحزب صالح)؛ جولتان منها في سويسرا والثالثة في الكويت، لكنه عجز عن إحراز أي تقدّم لحل الأزمة اليمنية المتصاعدة منذ قرابة 3 أعوام.

وبعد عجزه عن تحقيق اختراق شامل للأزمة اليمنية، لجأ ولد الشيخ إلى حلول جزئية، وتقدّم بمبادرة خاصة بميناء ومحافظة الحديدة.

مكة المكرمة