هاشتاغ "أرشيف الخلافة" يرصد انتهاكات "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-07-2014 الساعة 21:52
إسطنبول - الخليج أونلاين


دشّن نشطاء سوريون على تويتر حملة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" عبر هاشتاغ #أرشيف_الخلافة وثقوا فيه جرائم التنظيم ضد المدنيين، وعملياته ضد فصائل المعارضة السورية الأخرى.

وتهدف هذه الحملة إلى التعريف بتاريخ "الدولة الإسلامية" منذ ما اعتبروه "تسلقها على ثورة الشعب السوري" عبر عرض "أرشيفها الأسود من العمليات الإجرامية"، مؤكدين أن تنظيماً يملك أرشيفاً دموياً لا يحق له إعلان الخلافة.

واستعان النشطاء في حملتهم بصور لآثار التفجيرات التي نفذها التنظيم، بما فيها صور الأطفال، وقادة كتائب قام عناصر التنظيم بإعدامهم والتمثيل بجثثهم.

وتداول المغردون على هاشتاغ الحملة توثيقاً يحصي 46 عملية انتحارية نفذها تنظيم "الدولة" ضد فصائل معارضة لنظام الأسد، خلال الشهرين الأول والثاني فقط من عام 2014 الحالي، من بينها جبهة النصرة والجبهة الإسلامية ولواء التوحيد وكتائب تابعة للجيش الحر، وهي عمليات متوزعة في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم، مما ينم -برأيهم- عن منهجية لديه في اغتيال قيادات الثوار بسورية.

ونشر مغرد آخر تصميماً توضيحياً لخريطة تبرز انتشار العمليات الانتحارية لتنظيم الدولة، مبيناً أن العمليات التي استهدفت الأحياء الخاضعة للثوار بمدينة حلب وحدها، خلفت ما يزيد عن 400 شهيد من المدنيين، بينهم 20 طفلاً و10 نساء، بحسب التصميم التوضيحي، مع إشارة ذات مغزى إلى أن الأحياء الخاضعة لنظام الأسد قريبة للمناطق التي استهدفتها "الدولة".

وكتب أحد المغردين متسائلاً: "طائرات النظام السوري لم تترك في سورية ما لم تقصفه على مدار عام كامل، لماذا تتعامى عن قصور داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) ومقراتها؟!"

وعرض آخر صورة وصفها بالقول: "جنود البغدادي يلتقطون صوراً تذكارية لهم في مدينة جرابلس بحلب أمام رؤوس مقطعة لمجاهدي لواء التوحيد".

وجذب هاشتاغ حملة "أرشيف الخلافة" أكثر من ستة آلاف تغريدة خلال يوم الاثنين فقط، فيما لا تزال الحملة مرشّحة للتوسع بشكل أكبر خلال الأيام القادمة.

مكة المكرمة