هدنة جديدة في غزة برعاية مصرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 10-08-2014 الساعة 21:45
القاهرة - الخليج أونلاين


قال عضو الوفد الفلسطيني المفاوض في القاهرة، قيس عبد الكريم: "إن الجانب الفلسطيني أبلغ الجانب المصري بالموافقة على مقترح الهدنة مع إسرائيل لمدة 72 ساعة".

وأوضح عبد الكريم في تصريح للأناضول، اليوم الأحد (08/10) أن "الجانب المصري أبلغنا أن إسرائيل وافقت هي الأخرى على مقترح الهدنة، وأن الوفد الإسرائيلي سيحضر إلى القاهرة غداً الإثنين لاستناف المفاوضات" غير المباشرة مع الجانب الفلسطيني حول وقف دائم لإطلاق النار.

فيما صرح مصدر إسرائيلي مسؤول للقناة الثانية بالتلفزيون التابع للاحتلال الإسرائيلي، مساء الاحد، بأن "إسرائيل أبلغت مصر بموافقتها على وقف إطلاق النار".

ومضى المصدر الذي لم تكشف القناة عن هويته قائلاً: إن "وفداً إسرائيلياً سيذهب إلى مصر صباح غد الإثنين لمواصلة المفاوضات حول هدنة متبادلة ودائمة".

وكانت مصر قد دعت، مساء الأحد، الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني إلى هدنة جديدة لمدة 72 ساعة، تبدأ الساعة الثانية عشر فجر الاثنين، بالتوقيت المحلي.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها "ارتباطاً باستمرار تصاعد الأحداث في قطاع غزة، وضرورة حقن دماء الأبرياء، فإن مصر تدعو الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني للالتزام بوقف إطلاق نار جديد لمدة 72 ساعة".

وأضافت الخارجية المصرية أن هذه الدعوة هي "من أجل تهيئة الأجواء لتدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية اللازمة، وإصلاح البنية التحتية، واستغلال تلك الهدنة في استئناف الجانبين للمفاوضات غير المباشرة بصورة فورية ومتواصلة، والعمل خلالها على التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار شامل ودائم".

وكانت المفاوضات غير المباشرة، التي ترعاها مصر منذ نحو أسبوع، بين الوفدين الفلسطيني والإسرائيلي، قد توقفت مع انتهاء هدنة الـ 72 ساعة، التي كانت القاهرة قد توصلت إليها مع الجانبين.

وكان الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، فشلا في الوصول، عبر المفاوضات التي استمرت طيلة أيام الهدنة وانتهت صباح الجمعة (08/08)، إلى اتفاق على وقف دائم للإطلاق النار؛ من جراء تمسك كل طرف بمطالبه.

مكة المكرمة
عاجل

هيومن رايتس ووتش: على قادة العالم مطالبة محمد بن سلمان بإنهاء الحملة على المعارضين السياسيين