هرب من الإعدام.. اغتيال أخ لرئيس كوريا الشمالية بماليزيا

سمّم كيم في مطار بكوالالمبور على أيدي امرأتين

سمّم كيم في مطار بكوالالمبور على أيدي امرأتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-02-2017 الساعة 16:16
كوالالمبور - الخليج أونلاين


قتل الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أثناء وجوده في ماليزيا، وفق ما أفادت مصادر كورية جنوبية، الثلاثاء.

وأوضحت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) الرسمية، أن كيم جونغ نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، قد ذهب للاختباء بماليزيا بعد إعدام عمه، جان سونغ ثيك.

وقال مصدر حكومي كوري جنوبي، إن كيم جونغ نام قتل، مؤكداً أن الابن الأكبر لجونغ نام قال إن أباه كان قد نجا من محاولة اغتيال في ماكاو عام 2011، حسبما نقلت صحيفة الإندبندنت.

اقرأ أيضاً :

غارات التحالف تقتل 7 من مسلحي الحوثي بشبوة اليمنية

وفي سياق منفصل، قالت قناة تشوسون الفضائية، نقلاً عن مصادر في حكومة كوريا الجنوبية، إن كيم سُمّم في مطار بكوالالمبور؛ على أيدي امرأتين يعتقد أنهما عميلتان سرّيّتان هاربتان من كوريا الشمالية.

وقالت الشرطة الماليزية لوكالة رويترز، إن رجلاً غير محدد الهوية من كوريا الشمالية توفّي في الطريق إلى المستشفى من أحد مطارات كوالالمبور، وإنها ما زالت تحقق في هوية الرجل.

مكة المكرمة